البرازيل غير المقنعة تتعادل مع سويسرا

الفرص البرازيلية أضاعت الهدف واصطدمت بحارس صلب.

نيمار كان محرك الهجوم البرازيلي (أ ف ب)
نيمار كان محرك الهجوم البرازيلي (أ ف ب)

في مباراة صعبة لم تفلح البرازيل في فك شيفرة سويسرا لتتعادل معها بهدف لمثله في مستهل مشوارها بمونديال روسيا 2018.

ومع صافرة البداية في ملعب "روستوف" حاولت سويسرا مفاجأة البرازيل، فتلقى بليريم دزيمايلي عرضية من سيردان شاكيري داخل المنطقة لكنه أكملها بتسديدة غير متقنة علت المرمى.

إلا أن باولينيو فرض النسق البرازيلي بعد كرة مررها نيمار وتابعها الأول برعونة لتمر من جنب المرمى السويسري، لتسجل الفرصة الخطيرة الأولى في اللقاء تبعتها أخرى لم تكلل بالنجاح بعد أن أرسل باولينيو كرة في المنطقة منعها الحارس يان سومر من الوصول لغابرييل خيسوس.

وكان للبرازيل ما تريد في الدقيقة 20، عندما سدّد فيليبي كوتينيو مقصية رائعة سكنت يسار سومر، معلناً تقدّم "السامبا".

وبعد الهدف تبادل المنتخبان السيطرة على منتصف الملعب مع تراجع المنتخب اللاتيني إلى الخلف حاولت سويسرا على استحياء استغلال ذلك لمعادلة الكفة، إلا أن تياغو سيلفا كاد أن يسجل الهدف الثاني للـ "السيليساو" في الوقت الإضافي بعد أن تابع ركنية نفذها كوتينيو برأسية قوية مرت فوق المرمى.

ولم تمضِـ 5 دقائق على بداية الشوط الثاني حتى استغل ستيفن زوبر غياب رقابة الدفاع البرازيلي عنه ليحقق التعادل للمنتخب "الأحمر" بعد ركنية نفذها شاكيري.

استفاقت البرازيل لتستحوذ على الكرة وتحاول العودة إلى التقدّم، تجسد ذلك سريعاً بتسديدات قوية ومحاولات اختراق تناوب عليها نيمار وكوتينيو دون أن يفلحا.

ورغم ذلك لم تغب الخطورة السويسرية المتمثلة بـ "محرك" الفريق شاكيري بالاشتراك مع دزيمايلي، فأشغلا دفاع "السامبا" بعد افتكاك الكرة وإرسالها صوب الهجوم.

ووقف الحظ والحارس سومر غير مرة في وجه الهجوم البرازيلي لينتهي اللقاء بالتعادل ويحصل كل من المنتخبين على نقطة يتيمة.

وكانت صربيا هزمت كوستاريكا بهدف نظيف في وقت سابق الأحد ضمن المجموعة الخامسة أيضاً.

 

ترتيب المجموعة الخامسة:

صربيا (3 نقاط)

البرازيل (نقطة)

سويسرا (نقطة)

كوستاريكا (صفر)