ميسي في مدريد... ورونالدو لا

نجم يوفنتوس الإيطالي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، يعتذر عن حضور مباراة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس 2018 بين فريقي ريفر بلايت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين التي ستقام على ملعب "سانتياغو برنابيو" (معقل ريال مدريد)، ليترك بذلك نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي وحيداً في المقصورة الشرفية للملعب.

اعتذر رونالدو عن حضور إياب نهائي "كوبا ليبرتادوريس" في ملعب "سانتياغو برنابيو" (أ ف ب)

اعتذر نجم يوفنتوس الإيطالي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، عن حضور مباراة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس 2018 بين فريقي ريفر بلايت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين التي ستقام على ملعب "سانتياغو برنابيو" (معقل ريال مدريد)، ليترك بذلك نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي وحيداً في المقصورة الشرفية للملعب.
وبحسب صحيفة "آس" فإن لاعب ريال مدريد السابق لن يحضر المباراة بصحبة قائد "البرسا" بعد أن كشفت تقارير أمس أن النجمين سيشاهدان اللقاء من المقصورة الشرفية لملعب "سانتياغو برنابيو".
وأفادت الصحيفة نقلاً عن مصادر مقرّبة من "الدون" أن النجم البرتغالي اعتذر بلطف عن تلبية الدعوة، لاعتباره أن "الوقت لا يزال مبكراً على العودة لسانتياغو برنابيو" لأن "الجرح ما زال مفتوحاً بينه وبين النادي المدريدي" عقب رحيله إلى "اليوفي".
ولو وافق رونالدو على الدعوة كانت المرة الأولى التي يعود فيها إلى ملعب ريال مدريد عقب رحيله الصيف الماضي عن الفريق لكن "علاقته مع النادي تأثرت بانتقاله ليوفنتوس"، بحسب المصادر المقربة من البرتغالي.
على جانب آخر، نقلت الصحيفة عن نفس المصادر أن "كريستيانو كان يودّ تلبية الدعوة ومشاهدة مباراة مع ميسي من المقصورة، لكن للأسف لن يتمكن من القيام بذلك هذه المرة".
وأضافت المصادر أن "وجود كريستيانو مع ميسي كان سيقدّم رسالة عظيمة لكرة القدم".