الجبير: نبحث كل الخيارات بخصوص لبنان ونتشاور مع الحلفاء حول التعامل مع حزب الله

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يقول في مقابلة تلفزيونية إن المملكة ترفض أن يكون لبنان "قاعدة للهجمات ضدها"، ويعتبر أن تأزم الوضع في لبنان هو نتيجة أنشطة حزب الله وأن الأخير "اختطف النظام في لبنان". كما يعتبر أن إيران هي الرقم 1 الراعية للإرهاب، كذلك تناول حملة الاعتقالات الأخيرة في المملكة فقال إن "لا أحد محصّن ضد حملة الفساد".

  • الجبير : حزب الله اختطف النظام في لبنان وهناك العديد من الدول ترغب في صدّه

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن المملكة لا يمكن أن تسمح للبنان بأن يكون قاعدة للهجمات ضد السعودية، معتبراً أن تأزم الوضع في لبنان هو نتيجة أنشطة حزب الله"، على حدّ تعبيره.

وفي مقابلة مع قناة "سي إن بي سي" الأميركية، قال الجبير "لا نستطيع أن نسمح للبنان بأن يكون قاعدة للهجمات ضد السعودية، علينا أن نجد طرقاً للحدّ من نفوذ حزب الله، وأن نجد سبلاً للضغط على أنشطته الإرهابية"، وفق وصفه.

ورأى الجبير أن "حزب الله اختطف النظام في لبنان"، وأشار إلى أن "حزب الله ينشر نفوذاً خبيثاً في الشرق الأوسط"، لافتاً إلى أن "العديد من الدول ترغب في صدّ حزب الله".

وعمّا إذا كان هناك إجراء مباشر ضد الحزب قال الجبير "نحن نقول إن على العالم أن يتأكد أننا صنفنا حزب الله منظمة إرهابية، ليس ثمّة اختلاف بين جناح سياسي وجناح عسكري، وعلى العالم اتخاذ إجراءات ضد هذا الحزب للحد من أنشطته، وصده في أي مكان يتحرك فيه.. هذا ما نقوله، لا يمكننا أن نسمح بأن يكون لبنان منصة ينطلق منها الأذى إلى السعودية، الشعب اللبناني بريء، الشعب اللبناني يخضع لسيطرة الحزب، وعلينا أن نجد وسيلة لمساعدة الشعب اللبناني على الخروج من قبضة الحزب"، وفق ما قال.

وحول ما إذا كانت السعودية ستقطع علاقاتها مع لبنان، قال الجبير، إن "المملكة تبحث في كل الخيارات، وتتشاور مع الأصدقاء والحلفاء لتحديد الطرق الأكثر فعّالية للتعامل مع حزب الله".

وزير الخارجية السعودي أشار إلى أن "الإدارة الأميركية تريد مساعدة لبنان على أن يكون دولة قوية ومستقلة وتقليل نفوذ حزب الله وأنشطته الإرهابية"، مؤكداً أن "هذا هو موقف السعودية ذاته".

 

لا يؤكد ولا ينفي وجود تعامل مع إسرائيل

وزير الخارجية السعودي رفض في الوقت نفسه تأكيد أو نفي وجود تعاون إسرائيلي – سعودي ضد حزب الله.  وقال الجبير "لا يمكنني التعليق على الشائعات".

كذلك أكد أنه لا يوجد أي تناقض بين الموقف السعودي والمصري في هذا الشأن، مشيراً إلى أن "كلام الرئيس المصري ينسجم مع ما يفكر به الجميع، ويجب أن يكون هناك طرقاً لكبح جماح نفوذ حزب الله، ووقف نشاطاته الإرهابية وتورطه في شؤون دول أخرى لصالح إيران"، وفق تعبيره.

إيران دولة خارجة عن القانون

وزير الخارجية السعودي هاجم إيران، قائلاً إن "ما أعرفه هو أن إيران دولة خارجة عن القانون.. وهي الدولة رقم 1 الراعية للإرهاب وتأوي الإرهابيين منذ التسعينيات". وأكد أن "علاقاتها مع تنظيم القاعدة قائمة منذ ذلك الوقت"، واصفاً أن إيران "لديها سجّل حافل بالإرهاب والاغتيالات ضدّ الكثير من الدول بما فيها إسرائيل والولايات المتحدة".

واعتبر الجبير أن إيران دولة خارجة عن القانون، وأن علاقاتها مع تنظيم القاعدة وزعيمها أسامة بن لادن قائم منذ التسعينيات.

وزير الخارجية السعودي قال إن "أوامر تفجير 3 مجمعات سكنية في السعودية جاءت من إيران، وهوجمت 12 سفارة في إيران، في انتهاك واضح للقوانين والأعراف الدولية، واغتالت دبلوماسيين في أنحاء العالم من بينهم عدد من الدبلوماسيين السعوديين".

وأضاف أن "إيران شنّت هجمات إرهابية في أوروبا وأميركا وأميركا الجنوبية وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط"، مشيراً إلى أن إيران أيضاً "تجند المقاتلين وترسل الميليشيات للقتال في سوريا وتتدخل في العراق، وتقوم بتهريب الأسلحة إلى البحرين. وتدعم الحوثيين في اليمن".

ورأى الجبير أنه "ما لم تتصرف إيران كبلد طبيعي وتحترم القوانين الدولية وسيادة الأمم ومبدأ حسن الجوار وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، سيكون من المستحيل على الناس التعامل معها".

وحول الاتفاق النووي الإيراني رأى الجبير أن الاتفاق "ضعيف"، مشيراً إلى أنه "بعد 12 عاماً من التوقيع على خطة العمل المشتركة حول ​البرنامج النووي​ الإيراني سيتم رفع القيود المفروضة على عدد من أجهزة الطرد المركزي التي يمكن أن تستخدمها ​طهران​، وسيكون بوسع الإيرانيين من الناحية النظرية امتلاك من 50 ألفاً إلى 100 ألف جهاز طرد مركزي، ويمكن أن ينتجوا في غضون أسابيع ما يكفي لتصنيع القنبلة النووية، وهذا أمر خطير جداً"، وفق تعبيره.

وزير الخارجية السعودي رأى أنه "ينبغي على ​الوكالة الدولية للطاقة الذرية​ أن تعمل بمزيد من القوة في التعامل مع ذلك". واعتبر أن برنامج إيران الصاروخي الباليستي،  انتهاك للقرارات الدولية، مشدداً أنه "يجب أن يكون هناك عقوبات على إيران لدعمها للإرهاب، ولانتهاكها قرارات الأمم المتحدة للصواريخ الباليستية".

الجبير: لا أحد محصّن ضد حملة الفساد في المملكة

وفي شأن التوقيفات الأخيرة في المملكة أكد الجبير أن "لا أحد محصّن ضد الحملة الحالية في البلاد"، بعد اعتقالات طالت عدداً من كبار المسؤولين، معتبراً أن ذلك "سيزيد ثقة المستثمرين بالمملكة العربية السعودية لأننا نتبنّى سياسة عدم التسامح مطلقاً مع الفساد، كما اعتمدنا سياسة عدم التسامح مطلقاً مع الإرهاب والتطرف وتمويل الإرهاب".

وأضاف الجبير أن ولي العهد أوضح "أنه لا يوجد أمير ولا وزير ولا مسؤول رفيع المستوى محصّن ضد تهمة الفساد". 

الصاروخ الذي أطلق على مطار الملك خالد "إعلان حرب"

وبشأن الصاروخ الذي أطلق على مطار الملك خالد في العاصمة الرياض السبت الماضي، قال الجبير إن الصاروخ كان "إيراني الصنع" ومشابهاً لصاروخ أطلق على مدينة ينبع في تموز/ يوليو الماضي.

وأضاف الجبير أن "الصاروخ هُرّب إلى اليمن وجُمع بواسطة خبراء في الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني"، مؤكداً أن هؤلاء الخبراء هم من دربوا ونسّقوا الهجوم على المملكة، واصفاً هذا الأمر بأنه يرقى إلى "إعلان حرب".