لماذا اليمن والتخلّص من ابن سلمان أولوية بايدن؟

لماذا اليمن والتخلّص من ابن سلمان أولوية بايدن؟

في اختياره اليمن أولوية إدارته، يأمل بايدن تضميد جراح أميركا المتورّطة بالهزيمة فيه، لكنه في هذه الأولوية يضع نصب عينيه التخلّص من محمد بن سلمان.

صواريخ باليستية معروضة في الميدان الأحمر خلال يوم النصر في موسكو (صورة أرشيفية).

كيف تجاوز الروس والأميركيون معاهدة "ستارت 3" لخفض القدرات النووية؟

صحيح أن هناك خفضاً كبيراً في عدد الرؤوس النووية، ولكن بنود "ستارت 3" توحي بأن المعاهدة عبارة عن إجراءات استعراضية أكثر من كونها عملية.

مناورات عسكريّة أميركيّة في مواجهة الصّين وروسيا لاسترداد الهيبة

مناورات عسكريّة أميركيّة في مواجهة الصّين وروسيا لاسترداد الهيبة

رغم زعم الرئيس جو بايدن أنَّ الدبلوماسية الأميركية عادت إلى الصدارة، فلا يبدو أنه في وارد التخلّي أو التراجع عن نزعة استعراض القوة العسكرية كوسيلة لتعزيز طموحات الهيمنة الأميركية.

إردوغان يتحدّى أوروبا وأميركا.. في عقر دارها قبرص!

إردوغان يتحدّى أوروبا وأميركا.. في قبرص!

ترشّح كل هذه المعطيات الجزيرة لسلسلة من التطورات والأحداث المثيرة، بعد أن أقامت أنقرة فيها قاعدة للطائرات المسيرة المسلحة وغير المسلحة، لمراقبة كل التحركات العسكرية في المنطقة الممتدة من ليبيا مروراً بمصر وفلسطين و"إسرائيل" ولبنان واليونان وإيطاليا...

ما قيمة التزامات الأوروبيين أو العرب بأي اتفاق مع إيران؟

مع الهيمنة الأميركية عليهم.. ما قيمة التزامات الأوروبيين أو العرب بأي اتفاق مع إيران؟

كيف يمكن لأي اتفاقية أو معاهدة مع الأوروبيين أن تحظى بفرصة النجاح أو التطبيق الكامل، ما لم تكن برضا الأميركيين؟

عودة بايدن إلى المنطقة.. هل انتصرت إيران؟ وكيف؟

عودة بايدن إلى المنطقة.. هل انتصرت إيران؟ وكيف؟

يعرف الرئيس بايدن وفريقه الدبلوماسي والعسكري أن لا حلّ للأزمة السورية المعقدة إلا بالاتفاق مع طهران؛ شريك تركيا وروسيا في أستانا وسوتشي، كما بات الأميركيون يعرفون أنّ التواجد الإيراني في سوريا هو المعادلة الأصعب.

هل سينجح البنتاغون في التصدي لتفشي التطرف في القوات المسلحة؟

هل سينجح البنتاغون في التصدي لتفشي التطرف في القوات المسلحة؟

تحقيقات الأجهزة الأمنية المتعددة في هُوية المعتدين على الكونغرس أبرزت تورط العديد من البيض وممن خدموا في القوات المسلحة الأميركية أو ما زالوا منتسبين إليها، وهذا ما أثار مخاوف القيادات العسكرية والأمنية في الولايات المتحدة.

هل تريد إدارة بايدن فعلاً وقف الحرب على اليمن أو أنها تناور بهدف آخر؟

هل تريد إدارة بايدن فعلاً وقف الحرب على اليمن أو أنها تناور بهدف آخر؟

من يسمع صقور الديمقراطيين الأميركيين يصوّبون على خطورة الوضع الإنساني في اليمن، وعلى خطأ سياسة الإدارة السابقة في دعم الحرب عليه، يشعر بأنَّ هذه الإدارة "الديمقراطية" لها تاريخ عريق في احترام حقوق الإنسان وحقوق الشعوب في تقرير مصيرها.

الحريديم: من هم؟ ولماذا يتمرَّدون على قوانين حكومة "كورونا"؟

الحريديم: من هم؟ ولماذا يتمرَّدون على قوانين حكومة "كورونا"؟

لماذا يطرد الحريديم الشرطة من أحيائهم بالقوة؟ ولماذا لا تجرؤ الشرطة على فض مسيراتهم الجماهيرية؟ ما هي دوافع سلوكهم التمردي؟ ومن أين لهم هذه القوة السياسية؟

بعد إدلب والكرد.. ماذا عن الفرات ودجلة؟

بعد إدلب والكرد.. ماذا عن الفرات ودجلة؟

تضع الأوساط التركية الرسمية العديد من السيناريوهات في ما يتعلق بالسياسات المائية التي تتضمّن دراسات جدية حول مصادر المياه، ومنها الأمطار والمياه الجوفية، إضافةً إلى الأنهار المذكورة التي يزيد عددها على 100 نهر. 

إدارة الرئيس الأميركي الجديدة لم ترسم بعد خريطة طريق عودتها إلى الاتفاق النووي.

كيف تفرض إيران عودة بايدن إلى الاتفاق النووي؟

إدارة بايدن التي تبدو متمهّلة في العودة إلى اتفاق العام 2015 النووي، تتلعثم في البحث عن خياراتها بين أولويات السياسة الخارجية، لكن إيران تحشرها في زاوية مأزقها.

كانت رئاسة بلديّة إسطنبول البوابة التي دخل منها إردوغان عالم السياسة.

إردوغان في الداخل والخارج.. الزعيم الإسلامي الوحيد!

أصبح سلوك إردوغان داخلياً، وهو يحاول التخلّص من جميع منافسيه ومعارضيه سياسياً وعقائدياً، نتيجة حتمية لتصرفاته الخارجية التي يستذكر من خلالها تاريخ الإمبراطورية العثمانية.

بايدن يوقع أوامر تنفيذية في المكتب البيضاوي للبيت الأبيض في واشنطن - 28 يناير 2021 (أ ف ب).

حسابات بايدن.. "إسرائيل" أولاً والباقي بين إيران وتركيا

في أوّل حديث رسمي له، أولى وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن اهتماماً خاصاً لموضوع الاتفاق النووي وحسابات واشنطن المحتملة مع إيران، وهو ما اعتبره الوزير الإيراني محمد جواد ظريف "منطق العصا والجزرة"، وقال إنه مرفوض.

المفاوضات الأميركية – الإيرانية اقتربت... من يتراجع أولاً؟ وهل من مخرج يقبل به الطرفان؟

المفاوضات الأميركية – الإيرانية اقتربت... من يتراجع أولاً؟ وهل من مخرج يقبل به الطرفان؟

سياسة الضغوط والعقوبات الأميركية بشكل خاص، والغربية بشكل عام، على إيران، أوصلت الأخيرة إلى مكان مضغوط لم تعد طهران مقتنعة خلاله بالصبر والسكوت أكثر على العدوان الأميركي المتمثل بالعقوبات الجائرة الفاقدة للمبررات القانونية.

المزيد