كيف عززت حماس قدراتها الصاروخية؟

تتناول صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية تعزيز القدرات الصاروخية لحركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي حتى باتت كل الأراضي المحتلة في متناول صواريخها، وتتعجّب من انه وبالرغم من الإنفصال السياسي بين الحركة وإيران الا انها لاتزال تتلقى السلاح الإيراني.

عقب فوز حماس في انتخابات 2006 نحو إيران
قالت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية انه خلال عشر سنوات، وبرغم ثلاث هجمات إسرائيلية ضد حماس، تعززت القدرات الصاروخية للحركة لدرجة أن كل الأراضي في إسرائيل هي اليوم في متناول صواريخها. الصواريخ والقذائف لدى حماس وحركة الجهاد الإسلامي تُقدّر بعشرة آلاف.

عقب فوز حماس في انتخابات عام ألفين وستة، توجهت مالياً ولوجستياً نحو إيران. خبراء زاروا طهران للتدرج، ودخلت قطع من الصواريخ إلى غزة عبر الانفاق التي تصلها بمصر.

وبحسب الصحيفة اليوم وبرغم الانفصال السياسي بين حماس وإيران، ظلّت الحركة تتلقى السلاح الإيراني. وفي كل هجوم إسرائيلي على حماس، هذا الأخير يخبئ مفاجأة لأعدائه الإسرائيليين.