ثور مجنّح آشوري في الموصل؟

صحيفة "الغارديان" البريطانية تنشر تقريراً أعلنت فيه اكتشاف باحثين عراقيين ثوراً مجنحاً جديداً في الموصل.

 ثور مجنّح آشوري في الموصل؟

نشرت صحيفة "الغارديان" البريطانية تقريراً أعلنت فيه اكتشاف باحثين عراقيين ثوراً مجنحاً جديداً في الموصل شمال العراق.

علماء الآثار العراقيين اكتشفوا في أعماق نصب دمره "داعش" في الموصل، نقوشاً تعود إلى ما يقرب من 2000 عام شبكة من أنفاق الهرب التي حفرها المسلحونفي تلة النبي يونس.

الصحيفة قالت إنه تم حفر أنفاق تحت هضبة عالية تضررت في عام 2014، عندما قام التنظيم بتفجير مسجد من القرن الثاني عشر يعتقد أنه كان يحتفظ بقبر النبي يونس.

ونقلت "الغارديان"عن عالم الآثار في برنامج إدارة التراث الطارئ في العراق بالمتحف البريطاني سيباستيان ري قوله "حتى الآن لم نر سوى صور فوتوغرافية ذات نوعية رديئة، لكنها مثيرة للغاية".

ووفقاً لوكالة "فرانس برس" فقد أفادت ليلى صالح، رئيسة دائرة الآثار في المنطقة، بأن أكثر من 100 قطعة فخار في حالة جيدة، يعتقد أنها نهبت من الأنفاق من قبل داعش تم انتشالها من منزل في الموصل.