"نوفافاكس" تدخل المرحلة الأخيرة التجريبية للقاح كورونا

بعد بدء توزيع لقاحي "فايزر" و"موديرنا" في الولايات المتحدة، لقاح "نوفافاكس" الثالث يدخل المرحلة التجريبية الأخيرة قبل حسم إمكانية الموافقة عليه.

  • لقاح كورونا (أ ف ب)
    لقاح كورونا (أ ف ب)

قالت شركة "نوفافاكس" للأدوية إنها بدأت تجربة المرحلة الأخيرة على لقاحها المضاد لفيروس كورونا في الولايات المتحدة بعد تأجيلها مرتين بسبب مشاكل تتعلق بتوسيع نطاق عملية التصنيع.

وستشمل التجربة أكثر من 30 ألف متطوع من حوالي 115 موقعاً بالولايات المتحدة والمكسيك على أن يتلقى الثلثان جرعات اللقاح ويتلقى الثلث الباقي جرعات وهمية.

وتأخرت "نوفافاكس" عن شركات أخرى تتسابق على توفير لقاح مضاد لفيروس كورونا بعد التصريح للقاحي "فايزر" و"موديرنا" للاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة.

لكن الخبراء قالوا إن هناك حاجة لأكثر من لقاح للقضاء على الجائحة التي أودت بحياة أكثر من 1.7 مليون فرد على مستوى العالم.

وفي 19 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، قال الجنرال في الجيش الأميركي غوستاف بيرنا إن شركة "موديرنا" وشركاءها بدأوا بتوزيع لقاح ضد "كوفيد-19"، مضيفاً أنه من المتوقع أن تصل الشاحنات إلى ما يزيد على 3700 موقع في أنحاء الولايات المتحدة. و"موديرنا" هو ثاني لقاح يتم الموافقة عليه بعد بدء التلقيح بلقاح "فايزر-بايونتيك".

وكشف الأميرال بيرت جيروير، مسؤول أميركي كبير في مجال الصحة، في وقت سابق، إن لقاحاً ثالثاً (أي لقاح نوفافاكس) هو اللقاح الثالث للوقاية من "كوفيد-19".