الجيش الأفغاني في كابول تلقى أوامر بتسليم قاعدة باغرام لـ"طالبان"

بعد دخول "طالبان" إلى العاصمة كابول في إثر مغادرة الرئيس الأفغاني البلاد إلى طاجيكستان، قوات الجيش الوطني في كابول تتلقى أوامر بتسليم قاعدة "باغرام" لـ"طالبان".

  • قاعدة
    قاعدة "باغرام" الجوية في أفغانستان

قالت وكالة "آوا" الأفغانية في بيان اليوم الأحد، إن قوات الجيش الوطني في كابول تلقت أوامر بتسليم قاعدة "باغرام" الجوية لحركة "طالبان".

وأضافت الوكالة أن "عناصر طالبان استولت على سجن باغرام، وأفرجت عن السجناء من أنصارها"، وأن "عناصر طالبان تتقدم باتجاه مطار كابول".

الوكالة أشارت إلى أن "وحدات عسكرية من حلف شمال الأطلسي (الناتو) تحاول إقامة جبهة لمنع طالبان من مطار كابول".

كما لفتت إلى أنها "تأكدت من مغادرة الرئيس أشرف غني أفغانستان إلى طاجيكستان"، مشيرة إلى أن "غني سلّم صلاحياته لأشخاص لم يتم الإعلان عن هوياتهم بعد".

بالتوازي، أمرت "طالبان" قواتها بدخول أحياء العاصمة الأفغانية كابول، بحسب بيان "طالبان" على موقعها الإلكتروني، موضحة أن هذا الأمر تمّ "لمنع أعمال النهب والعنف في المناطق التي غادرتها الشرطة وقوات الأمن الأفغانية".

في السياق، أكد المتحدث باسم "طالبان"، قبل قليل "انتظارها انتقالاً سلمياً للسلطة" في أسرع وقت ممكن، وسط حالة من الترقب حول ما يحدث في أفغانستان.

مصدر في الرئاسة الأفغانية، قال إن الرئيس غني، وافق على الاستقالة في ظل الأوضاع المتأزمة في البلاد، وغادرها إلى طاجيكستان، مؤكداً أن مستشار الأمن القومي حمد الله محب غادر البلاد إلى طاجيكستان أيضاً. يأتي ذلك، بعد  وصول "طالبان" إلى القصر الرئاسي في كابول.

وأكد نائب الرئيس السابق عبد الله عبد الله، اليوم الأحد، أن "الرئيس غني غادر أفغانستان وورّطها وورّط الشعب في هذه الحالة"، مضيفاً أن "الشعب سيحكم على الرئيس الأفغاني السابق وسيحاسبه الله".