المقاومة الإسلامية في العراق تستهدف بالمسيرات قاعدة التنف الأميركية في سوريا

المقاومة الإسلامية في العراق تعلن استهداف قاعدة "التنف" التابعة للاحتلال الأميركي في سوريا بواسطة طائرتين مسيّرتين، وتؤكد إصابتها بشكل مباشر.

  • المقاومة الإسلامية في العراق تستهدف قاعدة التنف الأميركية في سوريا
    عناصر من القوات الأميركية في إحدى قواعدها (أرشيف)

أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق استهداف مجاهديها قاعدة "التنف" التابعة للاحتلال الأميركي في سوريا بواسطة طائرتين مسيّرتين، مؤكدةً إصابة أهدافها بشكل مباشر.

وتواصل المقاومة الإسلامية العراقية استهدافها القواعد الأميركية في العراق وسوريا بالتزامن مع معركة "طوفان الأقصى" والعدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة.

وأمس، جددت المقاومة الإسلامية في العراق استهداف القوات الأميركية في قاعدة عين الأسد غرب العراق بقصف بطائرتين مسيرتين. وكانت قد استهدفتها مرات عدّة منذ بدء عملية "طوفان الأقصى".

وأعلنت استهداف قاعدة الاحتلال الأميركي في حقل غاز كونيكو في ريف دير الزور الشمالي في سوريا برشقة صاروخية.

وتعرضت القواعد الأميركية في الشدادي، وفي "مطار أبو حجر - خراب الجير"، وقاعدة "حقل العمر" النفطي، وقاعدة "حرير" المجاورة لمطار أربيل في كردستان العراق، مرات عدّة لقصف المقاومة الإسلامية في العراق.

وأعلن البنتاغون الأميركي أنّ القوات الأميركية تعرّضت  لنحو 23 هجوماً قي الفترة الممتدة من 17 إلى 30 تشرين الأول/أكتوبر.

اقرأ أيضاً: "حزب الله العراق": جاهزون لخوض حرب استنزاف ضد العدو تمتد إلى سنوات

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.