المقاومة الإسلامية في لبنان تستهدف منظومة المراقبة في موقع "المطلة"

المقاومة الإسلامية في لبنان تنفذ عملية عسكرية دعماً لغزة ومقاومتها وتستهدف منظومة المراقبة في موقع "المطلة" عند الحدود مع فلسطين المحتلة.

  • لبنان: المقاومة الإسلامية تستهدف منظومة مراقبة في موقع المطلة الإسرائيلي
    موقع "المطلة" التابع لـ "جيش" الاحتلال الإسرائيلي عند الحدود اللبنانية - الفلسطينية

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان، اليوم الأحد، استهدافها منظومة ‏المراقبة في موقع "المطلة" التابع للاحتلال عند الحدود مع فلسطين المحتلّة، مشيرةً إلى أن العملية نُفّذت بالأسلحة المناسبة التي أصابت المنظومة بشكل مباشر. 

وفي بيانها، أكدت المقاومة أن استهداف منظومة المراقبة الإسرائيلية يأتي دعماً "لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة".

بدوره، أفاد مراسل الميادين بتعرّض تل الحمامص والأطراف الأخرى لبلدة الخيام جنوبي لبنان لقصف مدفعي إسرائيلي. 

وبصاروخ "بركان"، استهدفت المقاومة موقع "جل العلام" التابع للاحتلال، اليوم، محققةً  إصابة مباشرة فيه. 

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ نيراناً مباشرة أُطلقت للمرة الثانية من الأراضي اللبنانية نحو هدف عسكري في الجليل الغربي، وأن صفارات الإنذار دوّت في مستوطنتي "شلومي" و"بيتسيت".

وفي وقت تواصل فيه المقاومة الإسلامية عملياتها ضد أهداف الاحتلال شمالي فلسطين المحتلة، يزداد الضغط على المستوطنات هناك، حيث يقرّ الإعلام الإسرائيلي بـ "صعوبة العودة للعيش فيها"، وبالصعوبة التي يجدها "جيش" الاحتلال لإعادة الأمن للمستوطنين. 

وفي جولته في مستوطنة المطلّة، تحدّث مراسل صحيفة "إسرائيل هيوم" عيدان أفني، عن الإنذارات المتكررة كل دقائق، والتي تطلّب منه الاحتماء في المناطق المخصّصة لذلك، بسبب إطلاق حزب الله صاروخاً مضاداً للدبابات، أو اكتشاف طائرة مسيّرة عائدة للحزب في الأجواء. 

اقرأ أيضاً: أرقام غير مسبوقة.. 570 وحدة استيطانية أصيبت جراء صواريخ حزب الله الشهر الماضي

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.