مجلس النواب الأميركي: الديون أكبر تهديد تواجهه واشنطن

رئيس مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي يشير إلى أنّ الديون الأميركية اليوم تشكل 120% من الناتج المحلي الإجمالي، ما يعني أنّها تتجاوز "اقتصادنا" من حيث الحجم، وهي أكبر من أي وقت في تاريخ البلاد.

  • رئيس مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي
    رئيس مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي

اعتبر رئيس مجلس النواب الأميركي كيفن مكارثي أنّ الدين القومي الذي بلغ 120% من الناتج المحلي الإجمالي يمثل أكبر تهديد تواجهه الولايات المتحدة.

وقال مكارثي، عقب لقاء جمعه مع الرئيس جو بايدن في البيت الأبيض، إنّ "أكبر تهديد تواجهه أميركا هو ديوننا"، مضيفاً أنّ "ديوننا الآن 120% من الناتج المحلي الإجمالي، ما يعني أنّها تتجاوز اقتصادنا من حيث الحجم، وهذا أكبر من أي وقت في التاريخ الأميركي".

ولفت مكارثي إلى أنّ "عائدات خزينة الدولة هي الآن أعلى من أي وقت مضى في التاريخ". وتابع: "لذلك، لدينا عائدات كبيرة، لكن هناك فقط مشكلات في الإنفاق".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت في وقت سابق بدء تطبيق "إجراءات استثنائية"، وحذرت من احتمال التخلف عن سداد الديون في مطلع حزيران/يونيو المقبل.

وأعلنت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، في 20 كانون الثاني/يناير، أن "الإجراءات الاستثنائية"، ستطال الإنجاز المقدر لسقف الدين الوطني، داعيةً المشرعين إلى زيادة حدود الاقتراض بسرعة لتجنب التخلف عن السداد.

اقرأ أيضاً: البيت الأبيض ينبّه الجمهوريين من "حافة الهاوية المالية"