انطلاق مناورات "فاتحي خيبر" شمال غرب إيران

مناورات "فاتحي خيبر" تنطلق في شماليّ غربيّ إيران، ضمن إطار برنامج تقييم القدرات والجهوزية القتالية للقوات الإيرانية.

  • انطلاق مناورات
     نفذت الوحدات المدرعة عمليات القوة الضاربة المدرعة.

انطلقت مناورات "فاتحي خيبر"، اليوم الجمعة، في إيران بحضور قائد القوات البرية للجيش الايراني العميد كيومرث حيدري وهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة ومسؤولين من المحافظات في شمال غرب البلاد.

وبحسب ما أفادت وكالة مهر الإيرانية، قامت الطائرات المسيرة في هذه المناورات بتحديد عام للمنطقة، وبعد إرسال الصور إلى مركز القيادة، أظهر اللواء 25 الرد السريع.

وفي إطار استمرار المناورات، نفذت وحدة المدفعية نيراناً جماعياً بإطلاق النار على مواقع وأهداف محددة مسبقاً.

وبالتزامن مع نيران وحدات المدفعية، نفذت الوحدات المدرعة عمليات القوة الضاربة المدرعة.

وفي جميع مراحل مناورات "فاتحي خيبر" دعمت طائرات الهليكوبتر الوحدات العاملة بإطلاق النار.

وفي هذا الصدد، أكد قائد القوة البرية للجيش الإيراني، العميد كيومرث حيدري أنّ "هذه المناورات تقام في هذه المنطقة بهدف الارتقاء بالجهوزية القتالية للقوة البرية".

وأوضح أنّ "مناورات القوات المسلَّحة في هذه المنطقة ومختلف مناطق البلاد الأخرى، تجري وفق تخطيط دقيق، وبناءً على برنامج تقويمي بهدف اختبار الأسلحة والمعدات، وتقييم القدرات القتالية للقوات المسلَّحة وجهوزيتها في أي منطقة من البلاد وحدودها".

وأجرى الجيش الإيراني مؤخَّراً عدّة مناورات، بينها مناورات "الأمن المستدام 1400" في بحر قزوين، في حزيران/يونيو الفائت، ومناورات "درع السماء 1400" في أيار/مايو، ومناورات ضخمة للطائرات المسيّرة مطلع الشهر الحالي، بالإضافة إلى مناورات "اقتدار 99"  للقوات البرية الإيرانية.