بعد طلب زيلينسكي.. إندونيسيا ترفض إمداد أوكرانيا بالسلاح

الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو يكشف أنّ نظيره فولوديمير زيلينسكي طلب منه تصدير أسلحة إلى أوكرانيا، ويقول إنّه لا يجوز لإندونيسيا دعم دول أخرى من خلال تصدير أسلحة إليها.

  • الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو
    الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو

أكد الرئيس الإندونيسي، جوكو ويدودو، اليوم الجمعة، أنّه رفض طلب نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إمداد كييف بالسلاح.

وقال ويدودو أثناء مؤتمر صحافي افتراضي عقده اليوم، وفقاً لقناة "سي إن إن إندونيسيا"، إنّ زيلينسكي طلب منه تصدير أسلحة إلى أوكرانيا، لافتاً إلى أنّ "جاكارتا لا تستطيع تلبية هذا الطلب بسبب المبادئ التي تسترشد بها في السياسات الخارجية".

وأوضح الرئيس الإندونيسي أنّ جاكارتا تتبع مبدأ "السياسة الحرة والنشطة"، مضيفاً أنّ "دستور البلاد لا يسمح لحكومتها بإمداد دول أخرى بالسلاح".

وأكد ويدودو أنّه "لا يجوز لإندونيسيا دعم دول أخرى من خلال تصدير أسلحة إليها، وفقاً لمبادئها الخارجية والدستور".

وينص الدستور الإندونيسي على أنّ الدولة تمتنع عن الوقوف إلى جانب أي دولة في أي نزاع وتسهم بشكلٍ نشط في تسوية النزاعات والخلافات على الصعيد الدولي سياسياً.

ودعا الرئيس الإندونيسي زيلينسكي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين للمشاركة في قمة مجموعة العشرين المزمع عقدها في جزيرة بالي في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. وفي 21 نيسان/أبريل، أكدت وزيرة المالية الإندونيسية، سري مولياني إندراواتي، أنّ دعوات حضور القمة "وُجّهت إلى الجميع" بمن فيهم الرئيس الروسي، بالرغم من ممارسة الولايات المتحدة ضغوطاً على إندونيسيا، التي تترأس مجموعة العشرين هذا العام، لمنع دعوته. 

في الوقت نفسه، تعهّد ويدودو بتقديم مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا، مشدداً على ضرورة وقف الأعمال القتالية فوراً في أراضي هذا البلد.

وأعرب عن استعداد إندونيسيا للإسهام في المساعي السلمية الرامية إلى تسوية النزاع بين موسكو وكييف.

اخترنا لك