سلامي يزور "خوزستان" للإشراف على المشاريع المائية المستحدثة

قائد حرس الثورة الإيراني يزور خوزستان للإشراف على الخدمات التي تُقدم للسكان في ظل الأزمة الأخيرة، ونائب الرئيس حسن روحاني يؤكد أن الحكومة تقف إلى جانب الأهالي وتعمل على إيجاد الحلول.

  • سلامي يزور خوزستان للإشراف على المشاريع المائية المستحدثة في المحافظة
    يعاني أهالي خوزستان من شح في المياه

وصل قائد حرس الثورة اللواء حسين سلامي، صباح اليوم السبت، إلى خوزستان للوقوف على مشاكل المحافظة. 

ومن المقرر أن يقوم اللواء سلامي بجولة على عدد من المدن والقرى للإشراف على الخدمات التي تُقدم للسكان في ظل الأزمة الأخيرة، كما ستشمل زيارته جولةً على المشاريع المائية التي يُنفذها حرس الثورة وقوات التعبئة في المحافظة.

وفي السياق نفسه، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الحرارة الشديدة "أدت إلى تجفيف المنابع التي تغذي السدود، وبالنتيجة تسبب ذلك بمشاكل للمواطنين، وقد تم حتى الآن تقليل جزء من هذه المشاكل"، معرباً عن أمله بأن "تستمر الجهود لحل هذه المشاكل طبقاً لتوجيهات قائد الثورة الإسلامية".

بدوره، اعتبر النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، والذي زار خوزستان مؤخراً، أن الحكومة "تبذل قصارى جهودها لحل مشاكل محافظة خوزستان".

وأكد جهانغیري أن أهالي المحافظة "قدّموا التضحيات إبان مرحلة حرب السنوات الثمانية، ومن الواجب اليوم العمل وفق المسؤوليات تجاههم".

وأشار إلى أن الحكومة "تقف إلى جانب أهالي المحافظة في بذل الجهود ووضع الخطط اللازمة لإيجاد الحلول". 

وقال المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، أمس الجمعة، إن مشكلة المياه في محافظة خوزستان شكلت "إحدى الهواجس المؤلمة والأساسية خلال الفترة الأخيرة"، وحثّ المسؤولين على متابعة مشاكل خوزستان والعمل على حلها.

وتشهد محافظة خوزستان الغنية بالنفط احتجاجات على خلفية نقص المياه، والتي تسببت بمقتل 3 أشخاص بينهم شرطي، وفق وسائل إعلام إيرانية.