سوريا تدين جرائم الاحتلال في الأقصى وتؤكد دعمها المستمر لفلسطين

سوريا تدين بأشد العبارات الجرائم التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى والحرم المقدسي.

  • سوريا تدين جرائم الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى
    الخارجية السورية: ندين جرائم الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى والحرم القدسي

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، اليوم السبت، بأشد العبارات الجرائم التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى والحرم القدسي.

وقال مصدر رسمي في الوزارة إنّ سوريا "تدين بأشد العبارات الجرائم التي اقترفتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف وتدنيسها لهما وتخريبها لمحتويات المسجد الشريف، واعتداءاتها السافرة والهمجية على المصلين وعلى حماة الحرم القدسي الشريف". 

كذلك، أضاف المصدر أن سوريا تدين بشكلٍ خاص "الاعتداءات اللاإنسانية الإسرائيلية على المدنيين الفلسطينيين، ما أدى إلى وقوع المئات من الإصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين في الحرم القدسي إلى جانب اعتقال المئات منهم الذين يدافعون بصدورهم العارية عن حرمة الأقصى". 

وتابع المصدر أن سوريا تحيي صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة منذ بداية شهر رمضان المبارك على مختلف المدن والقرى الفلسطينية وتُشدِّد على استمرار دعمها ووقوفها إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين المدافعين عن عروبة القدس.

وأكد المصدر أن القضية الفلسطينية ستبقى قضية سوريا الأساسية وقضية شعبنا العربي.

وفي وقت سابق اليوم، أدان حزب الله اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى واعتداءاتها الهمجية على المصلين يوم أمس الجمعة، داعياً منظمة التعاون الاسلامي والجامعة العربية والدول والشعوب العربية والاسلامية "للقيام بواجباتها الدينية والأخلاقية تجاه هذه الممارسات الارهابية ولنصرة أهلنا المقدسيين وتقديم كل أشكال الدعم الممكنة لهم".

من جهته، أعلن مدير المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين محمد البريم (أبو مجاهد)، اليوم السبت، أن المقاومة الفلسطينية جاهزة لكل الاحتمالات في حال واصل الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاته على الفلسطينيين في المسجد الأقصى.

ومنذ فجر يوم أمس، ينتفض آلاف الفلسطينيين من مختلف الأراضي المحتلة لصد اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك التي تسعى لتأمين الحماية لجماعات المستوطنين لذبح القرابين المزعومة بمناسبة ما يسمى "عيد الفصح" الإسرائيلي. وأكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة "وقوفها خلف المرابطين في المسجد الأقصى"، محمّلةً الاحتلال "كامل المسؤولية عن تبعات هذه الاعتداءات" بحقهم، ومحذّرة من "مواجهة قريبة" مع الاحتلال في حال استمرّ في عدوانه.

وأفادت مصادر الميادين، بأنّ مصر تُجري اتصالاتٍ منذ الصباح بقيادة حركة "حماس"، من أجل التباحث في تطورات القدس المحتلة والوضع العام في فلسطين المحتلة، بحيث قالت إنّ "القاهرة نقلت أكثر من رسالة تهدئة إسرائيلية إلى حماس".

اخترنا لك