قيادة "فتح" في سجون الاحتلال تهدد بالإضراب عن الطعام

قيادة حركة فتح في سجون الاحتلال تعلن "الإضراب عن الطعام إذا لم يتراجع الاحتلال عن إجراءاته بحق الأسرى"، ومراسلنا يؤكد أنه "سيكون على رأس الإضراب عضوا اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي وكريم يونس".

  • قوات الاحتلال قامت بتقليص الفترة الزمنية للفورة، ومنع الزيارة وتنقلات الأسرى وفرض عقوبات جماعية
    قوات الاحتلال قامت بتقليص الفترة الزمنية للفورة، ومنع الزيارة وتنقلات الأسرى وفرض عقوبات جماعية

أعلنت قيادة حركة فتح في سجون الاحتلال، قرارها الإضراب عن الطعام "إذا لم يتراجع الاحتلال عن إجراءاته بحق الأسرى".

وأكد مراسل الميادين أنه "سيكون على رأس الإضراب عضوا اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي وكريم يونس".

وكانت سجون عديدة شهدت حالات استنفار كبيرة، عقب اقتحامها بعدد كبير من عناصر الاحتلال، عقب تحرّر الأسرى الـ6 من سجن "جلبوع".

هذا وقرّرت محكمة الاحتلال تمديد اعتقال الأسرى الأربعة الذين أعادت اعتقالهم حتى الأحد المقبل، وفق ما أفادت به مراسلة الميادين. وأمرت المحكمة كذلك بمنع لقائهم بمحامي الدفاع عنهم.

وكان متظاهرون فلسطينيون في الناصرة قد استقبلوا الأسرى الأربعة لدى وصولهم الى مقر المحكمة، أمس السبت، بهتافات الدعم، وعلا التصفيق لحظة وصول الأسرى إلى المحكمة، وهم يرفعون العلم الفلسطيني ويردّدون وعد المقاومة لهم: "المقاومة  وعدتكُنْ، "إنتو جزء من صفقتْهُنْ".

من جهته، أعلن الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، أبو عبيدة، السبت، أن "إعادة اعتقال أبطال نفق الحرية لا تحجب العار الذي لحق بالمؤسسة الأمنية الإسرائيلية"، مؤكداً أن "أيّ صفقة تبادُل لن تتمّ إلاّ إن شملت الأسرى المحرَّرين من سجن جلبوع".

وفي وقت سابق من مساء الجمعة، أعلنت إذاعة الاحتلال الإسرائيلي اعتقال اثنين من الأسرى المحرَّرين من سجن "جلبوع"، هما يعقوب قادري ومحمود عارضة، وأعلنت فجراً اعتقال اثنين آخرين، هما زكريا الزبيدي ومحمد عارضة.

وتمكّن 6 من الأسرى الفلسطينيين من التحرر من سجن "جلبوع" قرب مدينة بيسان المحتلة، فجر يوم الإثنين. ويُعتبر هذا السجن من أكثر سجون الاحتلال الإسرائيلي تحصيناً.

وفي وقت سابق من مساء الجمعة، أعلنت إذاعة الاحتلال الإسرائيلي اعتقال اثنين من الأسرى المحرَّرين من سجن "جلبوع"، هما يعقوب قادري ومحمود عارضة، وأعلنت فجر السبت اعتقال اثنين آخرين، هما زكريا الزبيدي ومحمد عارضة.