مجلس النواب اليمني يدين استهداف الأقصى.. ويدعو إلى إيقاف تصعيد الاحتلال

هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني تستنكر اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين، وتعرب عن تضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني.

  • اليمن تدين الاستهداف الإسرائيلي للأقصى..
    أعربت الهيئة عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني

أدانت هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني، اليوم السبت، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين وشنّ حملة اعتقال بحقهم.

واعتبرت الهيئة في بيانٍ صادر عنها توقيت الاعتداءات الإسرائيلية، وخطوتها التصعيدية المتزامنة مع حلول شهر رمضان، "إساءةً واستفزازاً لمشاعر المسلمين في أصقاع المعمورة وانتهاكاً بحق الشعب الفلسطيني".

وأكدت أنّ "الصلف الصهيوني، ما كان له أن يبرز بهذه الصورة، لولا هرولة الدول المطبعة من العرب وتسابقها لإقامة علاقات مشبوهة مع الكيان الصهيوني الغاصب الذي يتجاوز كافة الأعراف والمواثيق الأخلاقية والإنسانية والقوانين الدولية".

وطالبت هيئة رئاسة مجلس النواب، الأمم المتحدة، ومجلس الأمن والمجتمع الدولي، بـ"إدانة الممارسات والأعمال التعسفية واتخاذ قرارات حازمة لوقف اعتداءات وتصعيد قوات الاحتلال الصهيوني على الشعب الفلسطيني والمقدسات الاسلامية".

ودعا بيان الهيئة "كافة البرلمانات والاتحادات البرلمانية ومجالس الشورى العربية والإقليمية والدولية والمنظمات المعنية بحماية  الحقوق والحريات ومجلس الأمن والأمم المتحدة، إلى سرعة إيقاف الصلف الذي يمارسه الكيان الصهيوني والجرائم التي يرتكبها بحق أبناء الشعب الفلسطيني".

وأعربت الهيئة عن تضامنها والشعب اليمني الكامل مع "ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من عدوان وغطرسة صهيونية"، مؤكدةً "حق الشعب الفلسطيني المشروع في التصدي للاحتلال حتى تحرير كامل الأراضي المحتلة وإقامة دولته المستقلة على التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف".

وأدان عضو ‌‌‌‌‌‌‌‌المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي أمس، "الممارسات الاستفزازية واللامشروعة للكيان الإسرائيلي واقتحامه المسجد الأقصى وحرمه القدسي الشريف والاعتداء على المصلين الآمنين العزّل".

وندّدت رابطة علماء اليمن، أمس الجمعة، بالممارسات الإسرائيلية والعدوان الممنهج بحق الشعب الفلسطيني، واستهداف المسجد الأقصى المبارك وتدنيسه.

وذكر المكتب السياسي لحركة أنصار الله اليمنية في بيان أنّ "التطورات الجارية في فلسطين المحتلة تحتّم على الشعوب العربية والإسلامية التحرّك الجاد والفاعل لدعم صمود الشعب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه في مواجهة عربدة كيان العدو، وفي مواجهة أنظمة التطبيع والخيانة".

ومنذ فجر يوم أمس، ينتفض آلاف الفلسطينيين من مختلف الأراضي المحتلة لصد اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك التي تسعى لتأمين الحماية لجماعات المستوطنين لذبح القرابين المزعومة بمناسبة ما يسمى "عيد الفصح" الإسرائيلي.

وأكدت فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة "وقوفها خلف المرابطين في المسجد الأقصى"، محمّلةً الاحتلال "كامل المسؤولية عن تبعات هذه الاعتداءات" بحقهم، ومحذّرة من "مواجهة قريبة" مع الاحتلال في حال استمرّ في عدوانه.

اخترنا لك