مسيرات اليمن المليونية: مستمرون في فعالياتنا نصرةً لفلسطين.. وندين استهداف "الأونروا"

تظاهرات حاشدة في العاصمة اليمنية صنعاء، ومحافظات الحُدَيْدَة وذَمَار وإب وعَمْران وتعز، مؤكدةً استمرار الفعاليات الشعبية الداعمة لغزة، ومجدّدةً دعمها العمليات العسكرية ضدّ الاحتلال الإسرائيلي.

  • من المسيرات الحاشدة التي شهدتها العاصمة اليمنية صنعاء اليوم تحت شعار
    من المسيرات الحاشدة التي شهدتها العاصمة اليمنية صنعاء اليوم تحت شعار "مع غزة ملتزمون حتى النصر"

خرجت تظاهرات حاشدة في العاصمة اليمنية صنعاء، ومحافظات الحُدَيْدَة وذَمَار وإب وعَمْران وتعز، الجمعة، تحت شعار "مع غزة ملتزمون حتى النصر". 

وأصدرت المسيرات المليونية بياناً أكدت فيه استمرار المسيرات والتظاهرات والفعاليات والأنشطة المتنوعة من دون توقف، نصرةً للفلسطينيين. 

وبارك البيان "العمليات البطولية الجهادية في فلسطين ولبنان والعراق، واستمرار استهداف المدن الفلسطينية المحتلة، وفي مقدمتها تل أبيب"، إلى جانب عمليات القوات المسلحة اليمنية باستهداف السفن الإسرائيلية والأميركية والبريطانية، حتى وقف العدوان ورفع الحصار عن قطاع غزة.

كما جدّد بيان المسيرات المليونية التلبية الشعبية لدعوة قائد حركة أنصار الله، السيد عبد الملك الحوثي، "في الحشد والتعبئة والتدريب والتأهيل وتخريج الدفعات القتالية، وإعداد العدة النفسية والبدنية والعسكرية، للدخول في معركة الفتح الموعود والجهاد المقدس".

إضافةً إلى ذلك، دانت المسيرات الموقف الأميركي في استهداف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وتعليق المساعدات الإنسانية.

ودعت جميع الشعوب العربية والإسلامية إلى أن يكون لها "موقف عملي مشرّف، وأن تحكّم ضمائرها، وتضغط على حكامها"، مجدّدةً دعوتها  أيضاً إلى مقاطعة البضائع الأميركية والإسرائيلية، والشركات الداعمة للولايات المتحدة و"إسرائيل".

وفي وقت سابق اليوم، انطلقت تظاهرات حاشدة أيضاً في محافظتي صعدة ورَيْمَة شمالي وغربي اليمن، ومديريتي صِرواح وبُدْبُدَة غربي مأرب، نصرةً للفلسطينيين.

وفيما تتواصل المسيرات الشعبية اليمنية نصرةً لغزة، أكد قائد أنصار الله، الخميس، أنّ "الفعاليات الشعبية جزء أساسي من معركتنا، ومن بينها التعبئة العسكرية مساندةً للشعب الفلسطيني".

وأشار السيد الحوثي إلى وجود "التحاق واسع بالتعبئة العسكرية نصرةً للشعب الفلسطيني"، كاشفاً أنّه "سيتم توسيع النشاط التعبوي ليشمل كل المحافظات، من أجل رفع مستوى الجاهزية".

وفي ما يتعلّق بتعليق تمويل "الأونروا"، شدّد السيد الحوثي على أنّ الولايات المتحدة الأميركية "حملت راية الحملة ضدّ الوكالة، ما يعكس وحشيةً رهيبةً تجاه شعب غزة"، معتبراً أنّ هذا القرار الأميركي "يعكس طغيان الغرب والإفلاس الإنساني عنده".

وتطرّق السيد الحوثي في كلمته أيضاً إلى العمليات التي تنفّذها القوات المسلّحة اليمنية ضد السفن المتجهة إلى كيان الاحتلال الإسرائيلي في البحر الأحمر وباب المندب، مؤكداً أنّ "دورنا فعّال ومؤثّر"، وأنّ "على العدو أن ييأس من مرور السفن المتجهة إليه من مضيق باب المندب، وأن يدفع ثمن استمرار عدوانه".

اقرأ أيضاً: القوات المسلحة اليمنية تعلن استهداف سفينة بريطانية في البحر الأحمر

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.