وزيرة الخزانة الأميركية تطالب عاجلاً برفع سقف الدين لتجنّب أزمة مالية

وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين، تقول إنّ "الخزانة الأميركية سيكون لديها سيولة نقدية محدودة جداً وستنفذ سريعاً"، وتضيف أنه "يجب على الكونغرس حل الأزمة على الفور".

  • يلين: يجب على الكونغرس أن يعطي اهتماماً فورياً للأزمة
    يلين: يجب على الكونغرس أن يعطي اهتماماً فورياً للأزمة

قالت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، إنّه يجب على الكونغرس أن يرفع سقف الدين العام "على الفور" لتفادي أزمة مالية، محذرةً من أنّ "الخزانة الأميركية سيكون لديها سيولة نقدية محدودة جداً وستنفذ سريعاً بعد 18 أكتوبر/تشرين الأول".

وأشارت يلين إلى أنّه "يجب على الكونغرس أن يعطي اهتماماً فورياً للأزمة، مضيفةً: "يجب حل الأزمة على الفور، متوقعةً "حدوث أزمة مالية وتنامي الركود إذا لم تحل هذه الأزمة".

بدورها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي "لا يزال المشرعون الديمقراطيون يجتمعون بشأن اقتراح من الجمهوريين في مجلس الشيوخ حول رفع سقف الدين، لكنهم يقولون إنّه لم يتم تقديم عرض رسمي، والبيان الصحفي ليس عرضاً رسمياً".

وأضافت ساكي: "لم يتحدث الرئيس بايدن مع زعيم الجمهوريين، ميتش ماكونيل،واعتقد سيتحدثون في مرحلة ما إذا كان ذلك مجدي ويدفع الأمور إلى الأمام"، موضحةً أنّ موقف الرئيس بايدن لم يتغير بشأن نظام فيليبستر"  (نظام يتعين بموجبه الحصول على 60 صوتاً في مجلس الشيوخ لتفادي أية محاولة لعرقلة التصويت على أي تشريع.

واعتبرت ساكي أنّ "مقترح الجمهوريين المتعلق برفع سقف الدين مؤقتاً إلى كانون الأول/ديسمبر المقبل، سيزيد من حالة عدم اليقين".

وهدّد الرئيس الأميركي جو بايدن الكونغرس بتجاوز سقف الدين العام الأميركي، إذا "لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن زيادة سقف الدين العام أو تمديد تعليق العمل بسقف الدين"، حيث أوضح بايدن أنّ "أكثر من ربع الدين الأميركي، بما يصل إلى 8 تريليونات دولار، جاء خلال السنوات الـ4 لحكم الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب، لذلك على الجمهوريين المساعدة في رفع سقف الدين".

وفي 20 أيلول/سبتمبر الماضي، ناشدت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، الكونغرس رفع سقف الدين لتجنّب "أزمة مالية تاريخية".

ويحظر سقف الدين الحالي ما لم يتم رفعه على الولايات المتحدة استدانة أكثر من الحد الأقصى الحالي البالغ 28,4 تريليون دولار. وتثير المسألة عادة خلافات بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي. وسبق أن رُفع سقف الدين 80 مرة منذ ستينات القرن الماضي.