"الجيش" الإسرائيلي يقر بحصيلة 566 قتيلاً منذ بدء حربه على غزة

"جيش" الاحتلال الإسرائيلي ينشر معطيات بخصوص القتلى والجرحى الذين وقعوا في صفوفه منذ بداية الحرب على قطاع غزة.. فكم بلغت الحصيلة التي أجبِر على الاعتراف بها أمام ثقل خسائره؟

  • إعلام إسرائيلي
    جنود إسرائيليون يحضرون جنازة رقيب إسرائيلي في رعنانا (أرشيفية)

ارتفعت حصيلة قتلى "الجيش" الإسرائيلي منذ بدء الحرب المستمرة على قطاع غزة إلى 566 قتيلاً من الجنود والضباط، فيما بلغ عدد القتلى منذ بدء العملية البرية 229 قتيلاً، وذلك بحسب ما أورده موقع "0404" الإسرائيلي.

ونقل الموقع الأرقام التي نشرها "جيش" الاحتلال، اليوم الاثنين، والتي تُؤكّد إصابة 2882 جندياً إسرائيلياً منذ بداية الحرب، بينهم 434 في حالةٍ خطيرة.

وأُصيب 1326 جندياً إسرائيلياً منذ بدء حرب الاحتلال البرية على قطاع غزة، بينهم 268 إصابة، بين ضابطٍ وجندي، في حالةٍ خطيرة.

وكشف "الجيش" أنّ 344 جندياً ما زالوا يتلقّون العلاج في المستشفيات، 30 حالةً بينهم وُصفت بأنّها حالة خطيرة.

كذلك، تعرّض 545 جندياً إسرائيلياً لإصاباتٍ ناجمة عن العمليات التي يتعرّض لها "الجيش" في قطاع غزة، بحسب إقرار "الجيش" الإسرائيلي.

يُشار إلى أنّ "جيش" الاحتلال أقرّ بمقتل جنديين في معارك جنوبي قطاع غزة مساء أمس الأحد. ووفق الإعلام الإسرائيلي، فإنّ الجنديين قُتلا في خان يونس، من جراء إطلاق صاروخ مضاد للدروع على البناء الذي كانا فيه.

ويأتي ذلك في وقتٍ تواصل المقاومة الفلسطينية خوض اشتباكاتٍ عنيفة ضد "الجيش" الإسرائيلي في كل محاور القتال في قطاع غزّة.

وإذ يشدّد "الجيش" الإسرائيلي الرقابة على نشر الأعداد الحقيقية لقتلاه ومصابيه من جرّاء المعارك البرية في القطاع سعياً لإخفاء حجم خسائره، تُظهر البيانات الدقيقة والمقاطع المصوّرة التي تبثّها المقاومة الفلسطينية أنّ الخسائر التي يتكبّدها الاحتلال أكبر بكثير مما يعلن.

اقرأ أيضاً: اشتباكات ضارية مع الاحتلال في رفح وخان يونس.. إيقاع قوة إسرائيلية في كمين بمنطقة معن

كتائب القسام تعلن بدء عملية "طوفان الأقصى" بإطلاق آلاف الصواريخ على غلاف غزة، واقتحام قوات المقاومة لمستوطنات ومواقع الاحتلال، وذلك رداً على الاعتداءات في المسجد الأقصى، والاحتلال الإسرائيلي يشن عدواناً واسعاً على قطاع غزة.