تصعيد أميركي متواصل ضد إيران.. وبومبيو يصفها بـ "النازية"

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يواصل تصعيده ضد إيران إلى حد وصفها بـ "النازية" وبأنها "أكبر راع لمعاداة الساميّة".

  • تصعيد أميركي متواصل ضد إيران.. وبومبيو يصفها بـ "النازية"
    بومبيو: أميركا ستستخدم كلّ الأدوات الدبلوماسية من أجل تمديد حظر توريد الأسلحة لطهران

واصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تصعيده ضد إيران إلى حد وصفها بـ "النازية" وبأنها "أكبر راعٍ لمعاداة الساميّة" على حد تعبيره.

بومبيو وفي تغريدة له لمناسبة الذكرى الثانيةِ لانسحاب بلاده من الاتفاق النووي رأى أن الأميركيين ومنطقة الشرق الأوسط باتوا في وضع أكثر أماناً بعد هذا الانسحاب.

وأضاف الوزير الأميركي أن بلاده ستستخدم كلّ الأدوات الدبلوماسية من أجل تمديد حظر توريد الأسلحة لطهران الذي ينتهي سريانه في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.​

وكان بومبيو قد طالب في وقت سابق مجلس الأمن الدولي بتمديد قرار حظر توريد الأسلحة لإيران، قبل "تصاعد العنف الإيراني"، وبدء سباق تسلح جديد في الشرق الأوسط.

بدوره، رد مندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة مجيد تخت روانتشي، إن "تصريحات وزير الخارجية الأميركية وباقي المسؤولين الأميركيين حول حظر الأسلحة على إيران، لا تحظى بأي مكانة في القانون الدولي".

وأضاف روانتشي أن الأميركيين "لا يتفوهون بأي كلام صحيح ومنطقي، ولايملكون أي دليل قانوني لاتهاماتهم"، معتبراً أنّ "تصريحاتهم مرفوضة من قبل الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي". 

أما وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف فـ بعث برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ، أطلعه فيها على الخروقات الأميركية للقوانين الدولية، وما يتعلق بخروجها من الاتفاق النووي، وفرض الحظر الأحادي الجانب على الشعب الإيراني، داعياً المنظمة الدولية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة بما يحفظ مكانة هذه المؤسسة الدولية.