بعد اختبار فيروس كورونا.. اثنان من العاملين في حملة ترامب أظهرا نتائج إيجابية

المتحدث باسم الرئيس الأميركي يقول إن هذه النتائج جاءت بعد جولة اختبارات لموظفي الحملة الرئاسية من الذين كانوا في تولسا - أوكلاهوما نهاية الأسبوعِ الماضي.

  • بعد اختبار فيروس كورونا.. اثنين من العاملين في حملة ترامب أظهروا نتائج إيجابية
    صورة أرشيفية للرئيس الأميركي في خطاب له

قال متحدث باسم الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن اثنين من العاملين في حملة ترامب أظهرا نتائج إيجابية في اختبار فيروس كورونا. 

المتحدث قال إن هذه النتائج جاءت بعد جولة اختبارات لموظفي الحملة الرئاسية ممن كانوا في تولسا - أوكلاهوما نهاية الأسبوع الماضي.

وكان فريق الحملة قد أعلن السبت أنّ 6 من منظّمي الحملة مصابون بكورونا، مؤكداً أنّهم منعوا من حضور الفعالية قبل جمع كل من خالطهم.

وتوقّع الرئيس الأميركي، يوم أمس الإثنين، أن تتخطى حصيلة وفيات جائحة "كوفيد-19" في الولايات المتحدة 150 ألفاً، بعدما بلغت اليوم الإثنين 120 ألف وفاة.

وقال ترامب في مقابلة مع موقع "سبكتروم نيوز" الإخباري إنَّ الحصيلة الحالية هي "على الأرجح 115 ألفاً، لكنها قد تتخطى هذا الرقم بقليل وصولاً إلى 150 ألفاً أو أكثر، لكننا كنا سنفقد ما بين مليونين وأربعة ملايين شخص لو لم تتخذ الإدارة تدابير لإبطاء تفشي الوباء في البلاد".

كان ترامب أشار إلى نموذج أعدته "إمبيريال كولدج أوف لندن" توقّع في أواسط آذار/مارس بلوغ حصيلة وفيات "كوفيد-19" في الولايات المتحدة 2,2 مليون حالة، إن لم تتخذ أي تدابير.

وبحسب جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية التي تعد مرجعاً في هذا المجال، بلغت اليوم الإثنين حصيلة وفيات "كوفيد-19" في الولايات المتحدة 120 ألف وفاة.

أضاف الرئيس الأميركي في المقابلة التي أجريت في البيت الأبيض: "لقد أدينا عملاً جيداً، والآن نعمل على إعادة النهوض بالبلاد".

ولدى سؤاله عن إمكان تنظيم تجمّعات انتخابية جديدة في توقيت تشهد فيه ولايات عدة في جنوب البلاد وغربها موجة جديدة من الإصابات بكوفيد-19، أشار إلى "عدم إهمال السلامة الصحية".

وتابع: "لا نزال قلقين بشأن السلامة، ونريد التخلّص من هذا الأمر".