ترامب يوضح سبب ارتفاع حالات الكورونا القياسي في بلاده

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعلن أن عدد الاختبارات "الكبير" الذي تجريه بلاده، هو سبب الارتفاع القياسي في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

  • ترامب: نجري فحوصاً كثيرة.. لهذا إصابات كورونا مرتفعة
    ترامب: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا سببه العدد الكبير والجيد للفحوصات

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن الارتفاع الحاد في أعداد مصابي فيروس كورونا في بلاده، تعود إلى عدد الاختبارات "الكبير والجيد جداً"، معتبراً ذلك "أخباراً عظيمة". 

وتشهد الولايات المتحدة ارتفاعاً كبيراً بأعداد المصابين الجدد، بعد أسابيع على خطوات رفع الحجر، حيث كسرت الأعداد 3 أرقام قياسية في آخر أسبوع، مسجلةً أمس الخميس، أكثر من 55 ألف إصابة بحسب وكالة "رويترز".

وقال ترامب في تغريدة عبر "تويتر"، إن "الخبر الأفضل هو تراجع أعداد الوفيات ومعدلاتها، وقدرة الشباب على التعافي السريع".

 معتبرا ذلك أخبارا عظيمة.

وأمس الخميس قال ترامب خلال مؤتمر صحافي  إن إدارته "تقوم بإطفاء لهب نيران فيروس كورونا في بعض المناطق"، مضيفاً "ننتج آلاف أجهزة التنفس أسبوعياً لمواجهة الفيروس". 

وأقرّ مسؤولو الصحّة الأميركيّون، يوم الثلاثاء، بأنّهم لا يسيطرون على الوباء بـ"الكامل"، مبدين خشيتهم من حدوث تفشٍ في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الأسابيع المقبلة.  

فيما حذّر كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي، بأن حصيلة الإصابات اليومية بفيروس كورونا البالغة حالياً 40 ألفاً، قد ترتفع إلى 100 ألف، ما لم تُتّخذ تدابير جديدة لاحتواء الجائحة.

وليست هذه المرة الأولى التي يربط فيها الرئيس الأميركي بين عدد الفحوصات وعدد الإصابات، حيث سبق أن أعلن، خلال تجمّع انتخابي في تولسا بولاية أوكلاهوما، أنه أمر السلطات الصحية في البلاد بخفض أعداد الفحوصات التي تجريها يومياً، لأن إجراء مزيد من الفحوصات يعني تسجيل مزيد من الإصابات.

وأضاف ترامب أن الفحوصات هي "سلاح ذو حدّين"، وأن "الجانب السيء هو أنه عندما نجري هذا الكمّ من الفحوصات، نجد المزيد من الناس، نجد المزيد من الإصابات".