اليمن: ارتفاع عدد ضحايا مجزرة العدوان بالمساعفة في الجوف

بعد المجزرة التي ارتكبها التحالف السعودي في منطقة المساعفة في الجوف، عدد الشهداء يرتفع إلى 35 شهيداً وجريحاً.

  • التحالف السعوديّ يرتكب مجزرة جديدة في منطقة المساعفة بمديرية الحزم
    التحالف السعوديّ يرتكب مجزرة جديدة في منطقة المساعفة بمديرية الحزم

ارتفعت إلى 35 شهيداً بينهم أطفال ونساء حصيلة ضحايا المجزرة الجديدة، التي ارتكبها التحالف السعوديّ في منطقة المساعفة بمديرية الحزم في محافظة الجوف شرق اليمن اليمن. 

وأظهرت مشاهد لضحايا المجزرة وغالبيتهم من الأطفال مدى بشاعتها، خصوصاً وأن الغارات استهدفت حفل زفاف وسط توقعات بارتفاع حصيلة الضحايا في ظل وجود حالات حرجة.

 حيث أعلنت وزارة الصحة اليمنية في حكومة صنعاء، عن 10 شهداء بينهم امرأتان وطفل ورضيع لم يتجاوز عمره أسبوعاً واحداً وإصابة 6آخرين بينهم 4أطفال وامرأتان نقلوا إلى مستشفى الجوف العام بمدينة الحزم.

فيما وصلت إلى مستشفى مأرب العام الواقع في نطاق سيطرة حكومة الرئيس هادي 16 جثة مقطعة الأوصال لضحايا مدنيين لم يتم التعرف على هوياتهم قضوا نتيجة القصف ذاته، بالإضافة عدد من الجرحى وفقاً لوزارة الصحة اليمنية بصنعاء.

إلى ذلك أدانت منظمات دولية قصف طائرات التحالف السعودي على منطقة المساعفة بمحافظة الجوف.

ودعت منظمات انقذوا الأطفال وكير والمجلس النرويجي للاجئين في بيانات منفصلة إلى محاسبة المسؤولين، وحماية المدنيين، والاستجابة إلى حل سياسي سلمي وشامل للنزاع المستمر للعام السادس على التوالي.

كما استنكرت جهات رسمية ومنظمات محلية المجزرة الجديدة للتحالف السعودي في محافظة الجوف والتي لم يفصلها سوى 3أيام فقط عن مجزرة التحالف السعودي بحق أسرة مجلي في مديرية وشحة بمحافظة حَجَّة والتي أودت بحياة 10مدنيين بينهم 7أطفال وامرأتان وجرح 3آخرين. 

وغرّد عضو المكتب السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي عبر حسابه على "توتير"، مؤكداً الصمود اليمني بوجه العدوان الأميركي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه.

في وقت سابق، دعت وزارة الصحة في حكومة صنعاء المجتمع الدولي بالتحرك الجاد لإزاحة الإدارة الحالية للأمم المتحدة، وتحميلهم المسؤولية الجنائية والقانونية للمجازر في البلاد، "انتصاراً لدماء وأشلاء الأطفال الذين خانتهم هذه المنظمة".

وقالت الوزارة في بيان لها، إنه "منذ قيام الأمم المتحدة بشطب السعودية وتحالفها من قائمة العار لقتلة الأطفال، قام التحالف برفع وتيرة استهداف الأطفال والنساء في اليمن عبر طيرانه". 

كما، أكد وزارة الصحة أنه بلغ عدد الأطفال الذين قتلهم التحالف بين 17 حزيران/ يونيو و15 تموز/ يوليو حوالى 12 شهيداً و20 جريح، ومن النساء 6 شهيدات و16 جريحة والرجال 10 شهداء و7 جرحى.

وكانت قوات التحالف السعودي ارتكبت مجزرة جديدة في اليمن استشهد فيها 25 شخصاً بينهم أطفال وامرأة مسنّة جراء قصف مدفعي للتحالف السعودي في الجوف شرق البلاد وعلى مديرية شدا الحدودية غربي محافظة صعدة شمالاً.