إغلاق المجال الجوي شمال فلسطين المحتلة

وسائل إعلام إسرائيلية تفيد بإغلاق المجال الجوي شمال فلسطين المحتلّة، وتشير إلى أن الهدف من الإغلاق هو عدم تعريض رحلات مدنية للخطر.

  • جنود إسرائيليون يديرون نقطة تفتيش على طريق بالقرب من الحدود مع لبنان (أ ف ب).
    جنود إسرائيليون يديرون نقطة تفتيش على طريق بالقرب من الحدود مع لبنان (أ ف ب).

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بإغلاق المجال الجوي شمال فلسطين المحتلة وعلى مسافة 6 كيلومترات من الحدود الجنوبية للبنان وبصورة مشددة.

ملحق الطيران "نوتام" (NOTAM) الذي صدر الليلة الماضية من تل أبيب، أكّد أن الهدف من إغلاق الأجواء هو عدم تعريض رحلات مدنية للخطر، والأهم هو تسهيل مهمة كشف التهديدات الجوية في المنطقة.

وبالتوازي، أعلن قائد المنطقة الشمالية في جيش الاحتلال استعداد الجيش الإسرائيلي لمروحة واسعة من السيناريوهات، وقال إن الجيش قرر عدداً من الخطوات لمواجهة احتمالية عملية انتقامية لحزب الله عند الحدود اللبنانية.

وأَضاف أن "المهمة المركزية لدينا في هذه الأيام هي المحافظة على أمن سكان الشمال، إلى جانب الاستعداد العملاني في الحدود، نحن نبذل كل الجهود للمسّ بأدنى حد بروتين الحياة لسكان الشمال".

صحيفة يديعوت أحرنوت من جهتها قالت إن "نوايا حزب الله تأتي على خلفية الهجوم الجوي في دمشق الذي ينسب إلى "إسرائيل"، والذي قتل فيه عنصر من حزب الله".

وأصدر مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، توجيهاً إلى الوزراء بالتخفيف من التصريحات المتعلقة بالهجوم "المنسوب لإسرائيل"، في وقت أكدت تقارير أن وزراء في الكابينت لم يبلغوا لا بالهجوم ولا بالتوتر الذي أعقبه.

وفي وقت سابق، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن جيش الاحتلال ألغى الأربعاء، مناورة "كان يفترض أن تنفذ على الحدود الشمالية مع لبنان"، إلا أن الوسائل أشارت إلى أن الجيش الإسرائيلي عزز حضوره عند الحدود مع لبنان بكتيبة مشاة خشية من عمليات حزب الله.

وشيّع حزب الله الخميس الشهيد علي كامل محسن الذي ارتقى شهيداً جرّاء القصف الإسرائيلي في محيط مطار دمشق الدولي. موكب التشييع انطلق من أمام منزل الشهيد في بلدة عيتيت الجنوبية، فيما ردد المشاركون الهتافات المنددة بأميركا و"إسرائيل".