ترامب يعلن تخفيض عديد قوات بلاده في أفغانستان قريباً

الرئيس الأميركي يعلن تخفيض عديد قوات بلاده من أفغانستان ليصل حجمها إلى 4 ألاف عسكري، ويرفض وضع إطار زمني محدد لذلك. يأتي ذلك بعد الاتفاق الذي وقعته واشنطن مع "طالبان" في الدوحة في شباط/فبراير الماضي.

  • ترامب لم يحدد متى بالضبط ستُخفض القوة العسكرية في أفغانستان ورفض وضع إطار زمني محدد لها
    ترامب لم يحدد متى بالضبط ستُخفض القوة العسكرية في أفغانستان ورفض وضع إطار زمني محدد لها

وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرار واشنطن إرسال قوات إلى الشرق الأوسط، والتدخل في النزاعات المندلعة في تلك المنطقة بأنه "الخطأ الأكبر في تاريخ البلاد".

وفي مقابلة له مع موقع "أكسيوس" قال ترامب إن الولايات المتحدة ستخفض عدد قواتها في أفغانستان قريباً ليصل حجمها هناك إلى 4 آلاف عسكري.

ترامب لم يحدد متى بالضبط ستُخفض القوة العسكرية، كما رفض وضع إطار زمني محدد لها، لكن في 27 أيار/مايو الماضي أعلن ترامب أن واشنطن ستسحب جميع جنودها من أفغانستان "عندما يكون ذلك معقولاً".

وأكد ترامب أنه ليس لديه "أي هدف في تحديد موعد عودة جميع القوات الأميركية من أفغانستان إلى البلاد"،  مشيراً إلى أنه "يمكن إعادتهم إلى أفغانستان إذا أردنا ذلك".

يذكر أن الولايات المتحدة وحركة "طالبان" وقعتا في 29 شباط/فبراير الماضي "اتفاق السلام" في أفغانستان، في العاصمة القطرية الدوحة، نص على أن على الحكومة الأفغانية - التي لم تكن من الأطراف الموقعة -  "إطلاق سراح ما يقارب 5000 من سجناء طالبان مقابل إطلاقهم ألف سجين".

هذا وقررت واشنطن في 2 آب/أغسطس الجاري سحب حوالى 12 ألف جندي أميركي من ألمانيا، في إطار ما وصفته "بإعادة انتشار استراتيجي لقواتها في أوروبا"، وهذا التواجد الأميركي الذي ينظمّه اتفاق دفاع بين الدولتين منذ منتصف القرن الماضي، يشمل مؤسسات لها أبعاد عسكرية واقتصادية.

وأثار قرار الرئيس الأميركي معارضة واسعة النطاق داخل الكونغرس، خاصة من قبل أولئك الذين يرون فيه تشجيعاً لروسيا، كما عبّر المسؤولون في ألمانيا عن قلقهم من هذه الخطوة.