سعود للميادين: ماكرون نفى للمسؤولين اللبنانيين الكلام عن عقوبات محتملة عليهم

الصحافي والكاتب غسان سعود ينقل نفي الرئيس الفرنسي للمسؤولين اللبنانيين، الأخبار التي تحدثت عن فرض عقوبات عليهم، في حال لم يلتزموا بإجراء الإصلاحات التي تعهدوا بها.

  • سعود للميادين: ماكرون نفى للمسؤولين اللبنانيين الكلام عن عقوبات محتملة عليهم
    سعود للميادين: ماكرون نفى أن يكون قد تحدث عن فرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين 

قال الصحافي والكاتب اللبناني غسان سعود للميادين، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نفى لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل أن يكون تحدث عن فرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين، في حال عدم التوصل إلى إجراء إصلاحات في لبنان.

وأضاف سعود أن الرئيس الفرنسي حرص على إبلاغ رئيس المجلس النيابي نبيه بري بخطأ هذه المزاعم.

ورأى سعود أن معادلة الإصلاح أو العقوبات لا تبدو مقبولة سياسياً، وهي تخالف التوجه الفرنسي لإنجاح المبادرة تجاه لبنان.

الصحافي غسان سعود: #ماكرون نفى لـ #باسيل كل الإشاعات عن احتمال فرض عقوبات فرنسية عليه وعلى شخصيات أخرى

Posted by ‎قناة الميادين - Al Mayadeen Tv‎ on Wednesday, September 2, 2020

وكان الصحافي الفرنسي جورج مالبرونو، تحدث في صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، أن الرئيس الفرنسي هدد خلال زيارته الأولى للبنان يوم 6 آب/أغسطس، بفرض عقوبات على الزعماء السياسيين "الذين يقاومون الإصلاحات والعقد السياسي الجديد الذي يدعو إليه في لبنان".

وبثّ التلفزيون الفرنسي شريطاً للرئيس الفرنسي، وهو يوبخ الصحافي الفرنسي جوروج مالبرونو، لنشره "معلومات مغلوطة" عن حزب الله ومسؤولين لبنانيين آخرين.

وقال ماكرون للصحافي الفرنسي "ما قمتم به هو عمل غير مسؤول في ظل حساسية الوضع وما تعرفونه عن لبنان"، مضيفاً "خطوتك تدل على عدم المسؤولية حيال مصالح فرنسا ومصالح لبنان وهي خطيرة من الناحية المهنية".

والتقى الرئيس الفرنسي عدداً من المسؤولين اللبنانيين في زيارة ثانية للبنان في أقل من شهر، يوم الثلاثاء، وأكد على ضرورة "تنفيذ خارطة الطريق التي وافق أغلب الأطراف السياسيين اللبنانيين عليها، وإذا كانوا عند التزامتهم فسنفي بالتزاماتنا"، موضحاً أن "خارطة الطريق تشمل إصلاح المصرف المركزي اللبناني والنظام المصرفي".