"لوفيغارو": ماكرون لوح بعقوبات على معرقلي الإصلاحات في لبنان

طالب ماكرون بإقامة نظام سياسي جديد في لبنان وأشار إلى أنه لا يستبعد فرض عقوبات على "الذين يعيقون القيام بإصلاحات في لبنان.

  • ماكرون خلال زيارته الأخيرة إلى لبنان
    ماكرون خلال زيارته الأولى إلى لبنان بعد يومين من انفجار المرفأ.

كشف الصحافي الفرنسي جورج مالبرونو في صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد هدد خلال زيارته الأولى للبنان يوم 6 آب / أغسطس بفرض عقوبات على الزعماء السياسيين، "الذين يقاومون الإصلاحات والعقد السياسي الجديد الذي يدعو إليه في لبنان.

وأضافت الصحيفة أن الرئيس الفرنسي عاد إلى لبنان بعد ثلاثة أسابيع من تصريحه من بيروت: "لن أترككم"، في إشارة إلى اللبنانيين. وقالت الصحيفة إنه للمرة الثانية خلال شهر، يزور الرئيس الفرنسي لبنان، حيث يأمل في انتزاع حكومة لإنجاز مهمة إنقاذ البلاد.

وطالب بإقامة "نظام سياسي جديد في لبنان قائم على الوحدة الوطنية". وأشار إلى أنه لا يستبعد فرض عقوبات على من وصفهم بأنهم "الذين يعيقون القيام بإصلاحات في لبنان".

كانت أول زيارة لماكرون إلى بيروت في أوائل آب / أغسطس ناجحة، وذلك بعد 48 ساعة من الانفجار المأساوي الذي أودى بحياة 190 شخصاً في ميناء العاصمة ودمر أحياء بأكملها في المدينة. فقد وضع الرئيس الفرنسي نفسه إلى جانب شعب أصيب بصدمة نفسية ونفر من عدم كفاءة قادته، إذ دعاهم ماكرون إلى الإسراع لإنقاذ بلد على وشك الإفلاس.

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً