بعد عودته إلى البيت الأبيض.. ترامب سيخضع لتقييم طبي على الهواء مباشرة

بعد تعافيه وعودته إلى البيت الأبيض، ترامب سيجري أول مقابلة تلفزيونية على الهواء مباشرة على شبكة "فوكس نيوز" الأميركية التي تقول إن ترامب سيخضع لتقييم طبي لحالته الصحية مع طبيب.

  • ترامب سيحل ضيفاً في برنامج
    ترامب سيحل ضيفاً في برنامج "تاكر كارلسون تونايت" الذي يذاع على الهواء مباشرة (أ ف ب)

أعلنت شبكة "فوكس نيوز" الأميركية أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سيجري اليوم الجمعة، أول مقابلة تلفزيونية له بعد إصابته بفيروس "كورونا" المستجد قبل أسبوع.

وأشارت الشبكة إلى أن ترامب سيحل ضيفاً في برنامج "تاكر كارلسون تونايت" الذي يذاع على الهواء مباشرة عبر الشبكة، حيث سيجري الدكتور مارك سيغل، تقييماً طبياً لترامب.

وكان ترامب قال في وقت سابق بعد خروجه من المستشفى إنه سيسعى للحصول على موافقة سريعة لأدوية "ريجينيرون" لعلاج فيروس كورونا، ولاستصدار موافقة سريعة على أدوية الأجسام المضادة التي تنتجها شركتي "ريجينيرون" و"إيلي ليلي"، وطرحها في المستشفيات، وذلك بعد تجربته الشخصية في العلاج بها عقب إصابته بالفيروس.

وأوضح الرئيس الأميركي في مقابلة إذاعية أنه كان من المحتمل ألا يتمكن من التعافي دون هذه الأدوية التي تلقاها لمحاربة المرض.

وأكد ترامب جهوزيته لأخذ لقاح ضد كورونا بعد الانتخابات مباشرة.

وكان الجمهور يتلقى إلى حد كبير المعلومات حول الحالة الصحية لترامب من تغريداته اليومية على موقع "تويتر"، إلى جانب تحديثات من فريقه الطبي في البيت الأبيض.

الرئيس الأميركي، كان قد قال خلال مقابلة هاتفية مع برنامج "هانيتي" على شبكة "فوكس نيوز"، أمس الخميس، إن حالته الصحية "جيدة حقاً" بحسب تعبيره، وأنه من المحتمل أن يتم اختباره مرة أخرى للكشف عن الفيروس، اليوم الجمعة.

وأعرب ترامب اليوم عن قلقه ورفض التناظر الافتراضي، واقترح إجراء المناقشة المباشرة التالية، دون مساعدة لجنة المناظرات الرئاسية الأميركية، باستخدام منصة مستقلة لهذا الغرض.

في الوقت نفسه، رفضت حملة بايدن مقترحاً من فريق ترامب بإجراء مناظرة في 29 تشرين الأول/أكتوبر، قائلة إن "المناظرة المقررة قبل ذلك بأسبوع يجب أن تكون الأخيرة قبل انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر".

وناقشت المناظرة الأولى بين المرشحين للرئاسة الأميركية 6 موضوعات، لكل واحد منها 15 دقيقة، وهي:"السجلات السياسية لترامب وبايدن، والمحكمة العليا، وفيروس كورونا، والاقتصاد، والعنف في المدن، ونزاهة الانتخابات".

طبيب البيت الأبيض، شون كونلي، أرسل مذكرة، في وقت سابق من اليوم الجمعة، تفيد بأن ترامب سيكون قادراً على العودة إلى المشاركة العامة في نهاية الأسبوع الحالي، وأنه أكمل مسار علاجه للمرض.

وقال كونلي في مذكرته: "سيكون يوم السبت هو اليوم العاشر منذ تشخيص يوم الخميس الماضي، وبناءً على مسار التشخيصات المتقدمة التي يجريها الفريق، أتوقع تماماً عودة ترامب الآمنة إلى المشاركات العامة في ذلك الوقت".

وفي السياق، قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، إنها تعتزم مناقشة إجراء دستوري يهدف إلى عزل ترامب من منصبه، بعد أسئلة تتعلق بصحته أثناء تعافيه من فيروس كورونا.

ويسمح التعديل الـ25 لنائب الرئيس بأن يصبح رئيساً بالإنابة، إذا تقرر أن الرئيس "غير قادر على أداء سلطات وواجبات منصبه".

وقالت بيلوسي خلال مؤتمرها الصحفي الأسبوعي، أمس الخميس: "سنتحدث عن التعديل الخامس والعشرين غداً. أعتقد أن الجمهور بحاجة إلى معرفة الحالة الصحية للرئيس. هناك سؤال واحد رفض الإجابة عليه: متى كان آخر اختبار (كورونا) سلبي له؟".

كما أعلنت بيلوسي أنها ستقدم اليوم مشروع قانون لتشكيل لجنة للتحقيق في قدرة ترامب، الذي لا يزال يعالج من إصابته بمرض "كوفيد 19" على قيادة الولايات المتحدة.

واعترف ترامب بأنه كان "مريضاً جداً" عندما كان في المستشفى بسبب إصابته بـ "كوفيد -19".

وخرج ترامب يوم الأربعاء الماضي من مركز "والتر ريد" الطبي العسكري في بيثيسدا بولاية ماريلاند، حيث أعلنت الحملة الانتخابية لترامب أنه يعتزم المشاركة في المناظرة الرئاسية الثانية أمام منافسه "الديمقراطي" جو بايدن، منتصف الشهر الجاري.

وأعلن ترامب إصابته وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا. وكشفت شبكة "سي.ان.ان"، عن أنّ الرئيس الأميركي "غاضب" من كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، بعدما ناقض تقييم طبيبه شون كونلي، حول حالته الصحيّة إثر إصابته بفيروس كورونا.