إردوغان لواشنطن: نحن تركيا!

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يخاطب الولايات المتحدة ويؤكد أن بلاده "لا تنوي التخلي" عن أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز S-400 الروسية.

  • الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في كلمة له عقب اجتماع حكومي في أنقرة - 5 أكتوبر 2020 (أ.ف.ب)
    الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في كلمة له عقب اجتماع حكومي في أنقرة - 5 أكتوبر 2020 (أ.ف.ب)

أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الأحد، أن أنقرة "لا تنوي التخلي" عن أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز S-400 التي تمّ شراؤها من روسيا.

وقال الرئيس التركي: "الولايات المتحدة لا تعرف مع من تتعامل. طلبتم إعادة S-400 إلى روسيا. لكننا لسنا دولة قبليّة، نحن تركيا"، بحسب ما ذكر موقع "haberglobal" التركي.

إردوغان أوضح أنّه "بغض النظر عمّا يفعلونه، لن يتمكنوا من إيقاف هذه المسيرة المباركة، من مكافحة الإرهاب وعملياتنا عبر الحدود، لم ولن نرتكب خطأ من شأنه أن يطيح بأمتنا".

الرئيس التركي كان أكد الجمعة، إن تركيا "لن تطلب إذناً من الولايات المتحدة" فيما يتعلق باختبار منظومة الصواريخ "إس-400".

وأشار إردوغان إلى أن "تركيا لا ترفض شراء أنظمة الدفاع الجوي الأميركيّة (باتريوت) ومستعدة لمواصلة مناقشة هذه المسألة مع الأميركيين".

يذكر أن أعضاءً في الكونغرس طالبوا إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمعاقبة تركيا لشرائها النظام الروسي الصنع.

تركيا كانت أصدرت منتصف شهر تشرين الأوّل/أكتوبر الجاري، إخطار تقييد المجال الجوي والبحري، قبالة ساحلها على البحر الأسود، للسماح بإجراء اختبارات إطلاق تشمل منظومة الدفاع الروسيّة "إس-400"، بعد أسبوع من نقلها إلى المنطقة.

أمّا وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، فأكد مؤخراً أنّ منظومات "إس 400" الصاروخيّة الروسيّة "ليست خياراً، بل ضرورة"، مشيراً إلى إمكانية شراء منظومة "باتريوت" الأميركيّة في حال تقديم ضمانات كجدول زمني للتسليم والإنتاج المشترك.

ودانت الولايات المتّحدة الأميركيّة، يوم الجمعة الماضي، تجربة تركيا لمنظومة صواريخ إس-400، محذّرةً من أنّ العلاقات الدفاعيّة مع هذا الحليف الاستراتيجي العضو في حلف شمال الأطلسي "قد تتأثّر بشكل خطير" جرّاء ذلك.