زعيم الديموقراطيين يؤكد أن بايدن سينصّب رئيساً.. وترامب: لقد فزت

زعيم الديموقراطيّين في مجلس الشيوخ الأميركي تشاك شومر يقول إن الفارق في الأصوات في الانتخابات ليس متقارباً بين ترامب وبايدن، والسيناتور بيرني ساندرز يبدي استعداده لتولّي وزارة العمل في حكومة الرئيس المنتخب جو بايدن.

  • تشاك شومر: يجب على الجمهوريين أن يخففوا كذب
    تشاك شومر: على الجمهوريين أن يتوقفوا عن نشر الأكاذيب

قال زعيم الديموقراطيّين في مجلس الشيوخ الأميركي، تشاك شومر، إن الفارق في الأصوات في الانتخابات ليس متقارباً بين الرئيس دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن، مؤكداً أن الأخير سينصّب رئيساً، ودعا الجمهوريين إلى التوقّف عن نشر الأكاذيب في هذا السياق.

السيناتور بيرني ساندرز اتّهم بدوره الرئيس ترامب بتقويض الديموقراطية الأميركية أكثر من أي شخص في تاريخ البلاد، مبدياً استعداده لتولّي وزارة العمل في حكومة الرئيس المنتخب جو بايدن، وشدّد على أنه سيبذل جهده لحماية الأسر العاملة التي باتت مهدّدة.

يأتي ذلك رداً على تصريحات الرئيس دونالد ترامب التي ينشرها تباعاً في تغريدات عبر "تويتر". وقد أصرّ ترامب الذي تشارف ولايته على نهايتها، في تغريدة نشرها اليوم، على أنه فاز بالانتخابات.

وفي تغريدة أخرى، سأل: "لماذا تفترض وسائل الإعلام الكاذبة باستمرار أنّ جو بايدن سيتولّى الرئاسة من دون السماح لنا بإظهار ما نستعدّ للقيام به، ومدى سوء انتهاك الدستور الأميركيّ وتحطيمه خلال الانتخابات الأخيرة؟".

وكان ترامب أعلن في تغريدة سابقة أنه سيرفع قريباً دعاوى قضائيةً وصفها بالكبيرة للطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية.

واعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفوز منافسه المرشح الديموقراطي جو بايدن في الانتخابات الأميركيّة، لكن "لأن الانتخابات مزورة"، وفق قوله.

كما اعتبر أن "كل أنواع الخلل الميكانيكي التي حصلت ليلة الانتخابات هي في الحقيقة محاولاتهم لسرقة الأصوات"، مشدداً في تغريدة أخرى على أنه "سوف يفوز". 

لكن الرئيس الأميركي عاد وشدد في تغريدة له على أنّ "بايدن فاز فقط في عيون وسائل الإعلام المزيفة"، وأضاف: "أنا لا أعترف بأي شيء... لدينا طريق طويل لنقطعه والانتخابات مزيّفة". 

وقال رون كلاين الذي اختاره الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لمنصب كبير موظفي البيت الأبيض، إن تغريدة ترامب التي أقر فيها بفوز بايدن قبل أن يتراجع عنها لاحقاً، "لم يكن لها تأثير في حقيقة الانتخابات"، مضيفاً أنّ "ما يكتبه دونالد ترامب في "تويتر" لا يحدد ما إذا كان بايدن رئيساً. الشعب الأميركي فعل ذلك".

يذكر أنّ المرشح الديموقراطي جو بايدن فاز بالانتخابات الرئاسيّة يوم 7 تشرين/الثاني نوفمبر الحالي، بعد أن ضمن أصوات ولاية بنسيلفانيا، وحصل على 273 صوتاً في المجمع الانتخابي، متخطياً الأصوات الـ270 التي يحتاجها للفوز، ثم ولاية جوروجيا، بعد إعادة الفرز يدوياً.

ولم يعترف ترامب بالهزيمة بعد إعلان النتائج، مدّعياً حصول تزوير في الانتخابات، ومتهماً الديموقراطيين بذلك. 

من جهتها، أكدت السلطات الفيدراليّة الأميركيّة عدم وجود أدلة على أصوات مفقودة أو معدّلة في الانتخابات الرئاسيّة، موضحةً أن هذه الانتخابات هي "الأكثر أماناً" في تاريخ أميركا.