ترامب: بايدن فاز فقط في عيون الإعلام المزيّف.. أنا لا أعترف بشيء

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعتبر أنّ "كل أنواع الخلل الميكانيكي التي حصلت ليلة الانتخابات هي في الحقيقة محاولات لسرقة الأصوات"، معترفاً أن بايدن فاز ولكن "لأن الانتخابات مزورة". 

  • ترامب في حديقة البيت الأبيض في واشنطن العاصمة - 13 نوفمبر 2020 (أ.ف.ب)
    ترامب في حديقة البيت الأبيض في واشنطن العاصمة - 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 (أ.ف.ب)

اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفوز منافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الأميركيّة، لكن "لأن الانتخابات مزورة"، وفق قوله.

ترامب اعتبر في تغريدة له على "تويتر" اليوم الأحد، أنّ "التصويت عبر البريد نكتة سيئة". 

وأضاف ترامب: "كل أنواع الخلل الميكانيكي التي حصلت ليلة الانتخابات هي في الحقيقة محاولاتهم لسرقة الأصوات"، مشدداً في تغريدة أخرى على أنه "سوف يفوز". 

ووضع موقع "تويتر" إشارة "هذا الإدعاء حول تزوير الانتخابات محل نزاع" على تغريدات ترامب اليوم. 

لكن الرئيس الأميركي عاد وشدد في تغريدة له على أنّ "بايدن فاز فقط في عيون وسائل الإعلام المزيفة وأنا لا أعترف بأي شيء"، مبرزاً أنّه "لدينا طريق طويل لنقطعه والانتخابات مزيّفة". 

وقال رون كلاين الذي اختاره الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لمنصب كبير موظفي البيت الأبيض، اليوم الأحد، إن تغريدة ترامب التي أقر فيها بفوز بايدن، قبل أن يتراجع عنها لاحقاً، "لم يكن لها تأثير على حقيقة الانتخابات"، مضيفاً أنّ "ما يكتبه دونالد ترامب على تويتر لا يحدد ما إذا كان بايدن رئيساً. الشعب الأميركي فعل ذلك".

في سياق متصل، جرح شخص في عمليّة طعن خلال صدامات بين متظاهرين مؤيدين للرئيس الأميركي وآخرين مناوئين له في واشنطن. 

وأدّى التوتر الذي اندلع بين الطرفين، إلى تدخل الشرطة التي اعتقلت 10 متظاهرين.

التظاهرات مستمرة في عدد من المدن الأميركيّة، على خلفيّة الانتخابات والنتائج  الرسميّة التي لم تصدر بعد، والتي يستمر ترامب في رفضه الاعتراف بها. 

واحتشد الآلاف من مناصري ترامب أمس السبت، في شوارع العاصمة واشنطن، حيث مرّ موكب الرئيس أمامهم. 

مشاركة مجموعة "براود بويز" اليمينية المتطرفة في المسيرات، استدعت تواجداً أمنياً كبيراً في واشنطن لمنع وقوع صدامات مع تجمع مناهض لترامب أمام المحكمة العليا، لكن ذلك لم يمنع من حصول مناوشات بين أنصار ترامب وبايدن وسط المسيرة.

الرئيس الأميركي كان أشار أمس، إلى أن "الوقت سيكشف" إذا ما كانت إدارةٌ أخرى ستتولى السلطة في الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير المقبل.

وفي أول تصريح علنيّ له منذ الإعلان عن فوز بايدن في انتخابات الرئاسة، أوضح ترامب خلال مؤتمر صحفي أنّه "أيّاً كان ما سيحدث في المستقبل، فمن يدري أي إدارة ستكون، أعتقد أن الوقت سيخبرنا".

من ناحيته حذر مستشار الأمن القومي السابق في إدارة الرئيس ترامب، جون بولتون، من أن الأخير قد يسبب "ضرراً كبيراً" للأمن القومي، معرباً عن مخاوفه من أنه "لن يرحل بهدوء" بعد خسارة الانتخابات الرئاسيّة أمام بايدن.

يذكر أنّ المرشح الديمقراطي جو بايدن فاز في الانتخابات الرئاسيّة يوم 7 تشرين/الثاني نوفمبر الحالي بعد أن ضمن أصوات ولاية بنسيلفانيا وحصل على 273 في المجمع الانتخابي متخطياً الـ270 صوتاً التي يحتاجها للفوز.

ولم يعترف ترامب بالهزيمة بعد اعلان النتائج، مدعيّاً حصول تزوير في الانتخابات ومتهماً الديمقراطيين بذلك. 

من جهتها، أكدت السلطات الفيدراليّة الأميركيّة أنّه لا توجد أدلة على أصوات مفقودة أو معدّلة في الانتخابات الرئاسيّة، موضحةً أن هذه الانتخابات هي "الأكثر أماناً" في تاريخ أميركا.