الجزائر: تبون يغادر المستشفى وسيعود للبلاد قريباً

مصادر في الرئاسة الجزائرية تكشف للميادين أن الرئيس الجزائري غادر المستشفى الألماني بعد تعافيه من إصابته بفيروس كورونا، وهو يطمئن الشعب أنه سيعود في الأيام القادمة.

  •  الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (صورة أرشيفية).
    الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون (صورة أرشيفية).

قالت مصادر في الرئاسة الجزائرية لـ الميادين إن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أعلن مغادرته المستشفى الألماني وهو في فترة نقاهة.

وأشارت المصادر إلى أن الفريق الطبي نصحه بمواصلة فترة النقاهة، وهو يطمئن الشعب أنه سيعود في الأيام المقبلة.

الرئاسة الجزائرية كانت أكّدت لـ الميادين أن الرئيس عبد المجيد تبون تعافى من فيروس كورونا، وهو في فترة نقاهة حالياً، وأشار مكتب الرئاسة إلى أن "جهاتاً مغرضة تحاول استغلال غياب الرئيس تبون لإثارة البلبلة".

وكانت الرئاسة أعلنت رسمياً في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري إصابة تبون بفيروس كورونا.

وأوضحت الرئاسة في بيان أن "تبون يواصل تلقيه العلاج بأحد المستشفيات الألمانية المتخصصة، عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد"، مضيفاً أن الفريق الطبي "يطمئن بأنه يستجيب للعلاج وحالته الصحية في تحسن تدريجي، وفق ما يقتضيه البروتوكول الصحي".

وتمّ تسجيل 1009 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الجزائر خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، حسبما أعلنت اليوم الأحد، اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة الجائحة. وبهذا يرتفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة إلى 82.221 حالة في البلاد.

كما تمّ تسجيل 17 حالة وفاة جرّاء الفيروس، خلال نفس الفترة، لينتقل العدد الإجمالي للوفيات منذ نهاية فيفري الماضي إلى 2410 وفاة.