القوات المسلحة اليمنية تسيطر على مناطق جديدة في غرب محافظة مأرب

مصادر تشير إلى انهيارات متسارعة في صفوف القوات المدعومة من "التحالف" في مأرب، بعد مقتل عدد من قياديّيهم، والقوات المسلّحة اليمنية تسيطر على منطقة نخلاء وأجزاء من منطقة السحيل بين مدغل وصرواح غرب مأرب.

  • سقوط عشرات القتلى والجرحى من قوات التحالف السعودية
    القوات المسلّحة اليمنية سيطرت على منطقة نخلاء وأجزاء من منطقة السحيل

سيطرت القوات المسلّحة اليمنية على منطقة نخلاء وأجزاء من منطقة السحيل بين مديريتي مدغل وصرواح غرب محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

وفي وقت سابق من اليوم، أفاد مصدر يمني الميادين بسقوط عشرات القتلى والجرحى  من قوات التحالف السعودي والمجموعات المدعومة منه، وذلك خلال عمليات الجيش واللجان باتجاه مدينة مأرب.

هذا وأفاد مصدر ميداني آخر الميادين بأن مواجهات متواصلة بين القوات المسلّحة اليمنية من جهة وقوات هادي والتحالف من جهة أخرى، تحدث في مديرية صرواح غرب محافظة مأرب شرقي اليمن. 

المصدر أشار إلى انهيارات متسارعة في صفوف القوات المدعومة من التحالف، بعد مقتل عدد من قياديّيهم.

ومنذ أيام، أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية أن القوة الصاروخية استهدفت غرفة العمليات المشتركة في معسكر تداوين بمحافظة مأرب بصاروخ بالستي نوع "بدر".

وأعلن العميد يحيى سريع، مقتل وجرح 15 من قادة وجنود العدو السعودي منهم 8 قتلى بينهم قادة، وجرح 7 آخرين إثر استهداف معسكر تداوين في مأرب بصاروخ باليستي.

وأِشار سريع إلى أن القوات المسلحة اليمنية تؤكّد أن عملياتها مستمرة طالما استمر العدوان والحصار، وأن كل تحركات الأعداء مرصودة وستطالها قواتنا أينما كانت وحيثما وجدت 

يذكر أنه في الشهر الماضي سقط معسكر ماس الاستراتيجي في أيدي القوات المسلحة بعد معارك مصيرية طاحنة وحصار محكم على المعسكر من كافة الاتجاهات.