هنية: حماس مع إعادة بناء المرجعيات الوطنية والقيادية والسياسية لشعبنا الفلسطيني

رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية يقول إن "الاستدارة السياسية للسلطة مثلت عائقاً أمام تحقيق المصالحة".

  • هنية: حماس مع إعادة بناء المرجعيات الوطنية والقيادية والسياسية لشعبنا الفلسطيني
    رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية

قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، إنه "نعمل على تطوير المقاومة حتى ترغم العدو على الإقرار بحقوق الفلسطينيين".

وفي كلمة له في ذكرى الـ33 لانطلاقة حركة حماس، أوضح هنية أنه "سنعمل مع كل أبناء شعبنا على استنهاض المقاومة في الضفة الغربية"، مشيراً إلى أن "حماس مع إعادة بناء المرجعيات الوطنية والقيادية والسياسية للشعب الفلسطيني".

كما قال هنية "قدمنا كل ما يلزم من أجل إحداث الاختراق المطلوب لإنجاز المصالحة"، مضيفاً "للأسف الاستدارة السياسية للسلطة مثلت عائقاً أمام تحقيق المصالحة".

ومنذ أيام، قال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، إن "الفصائل الفلسطينية تجمع على اعتماد خيار المقاومة الشاملة".

وأكد قاسم للميادين أن "السلطة الفلسطينية تصر على خيار التنسيق الأمني الذي يعطي ذريعة للبعض بتصعيد مسار التطبيع"، معتبراً أن "العقدة التي حالت دون نجاح حوار القاهرة الأخير هو إصرار السلطة الفلسطينية على الاستفراد بالقرار".

وسبق ذلك، كشف مصادر للميادين أن هناك انتكاسة في حوارات القاهرة بين حماس وفتح بعد قرار السلطة إعادة العلاقات مع الإحتلال.

يأتي ذلك في وقت، قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق، إن عودة السلطة الفلسطينية إلى التنسيق الأمني "أفشل المصالحة الفلسطينية الداخلية والوحدة الوطنية".

ويذكر أن السلطة الفلسطينية، أعلنت الشهر الماضي أنها ستستأنف "التنسيق الأمني" مع "إسرائيل"، بعد أن كانت أعلنت إيقافه في 19 أيار/مايو الماضي.