روحاني: برنامج طهران الصاروخي "غير قابل للتفاوض".. وبايدن يعي ذلك

الرئيس الإيراني حسن روحاني يؤكد أن بلاده سترد على اغتيال محسن فخري زاده، ويدعو الولايات المتحدة للعودة إلى "إطار الاتفاق النووي".

  • روحاني: سنرد على اغتيال زاده في المكان والزمان المناسبين
    روحاني: ترامب فشل في إحباط الاتفاق النووي

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الاثنين، أن كيان الاحتلال الإسرائيلي كان يسعى من خلال اغتيال العالم محسن فخري زاده "لجرّ المنطقة إلى حرب في الأيام الأخيرة من حكم الرئيس الأميركي دونالد ترامب".

وقال روحاني إن إيران "ستنتقم لفخري زاده وهي من تحدّد المكان والزمان المناسبين"، لافتاً إلى أن "أمن المنطقة واستقرارها هما ضمن أولويات إيران". 

وأضاف روحاني أن ترامب "فشل في تحقيق هدفه الرئيسي وهو إحباط الاتفاق النووي".

روحاني قال إن برنامج طهران الصاروخي "غير قابل للتفاوض"، مؤكداً أن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن "يعي ذلك جيداً".

وتابع: "لقد حصلنا على حقوقنا في الاتفاق النووي، بالطبع لا نعني أن الاتفاق لا نقص فيه، ربما يكون هناك خطأ في هذا الاتفاق، لكنه اتفاق مهم وتاريخي وغير مسبوق لأن دولة واحدة فاوضت 6 دول كبرى في ظل الحظر وتمكنت من تحقيق النجاح".

ودعا روحاني الولايات المتحدة لأن "تعود إلى الالتزامات التي تعهدت بها سابقاً"، مشيراً إلى أنه "إذا ما عاد الجميع إلى التزاماتهم، فسنعود نحن أيضاً إلى كامل التزاماتنا".

وأظهر "الديموقراطيون" خلال الأيام الماضية، رغبتهم بالعودة إلى الاتفاق النووي. وأبدى وزير الخارجية الأميركي المقبل في إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، أنتوني بلينكن، استياءه من انسحاب ترامب من الاتفاق النووي معتبراً أن سياسته "فشلت فشلاً ذريعاً"، فيما أيّد أعضاء الحزب الديموقراطي عودة الولايات المتحدة إلى إطار الاتفاق النووي "من دون شروط مسبقة".