الرئيس الجزائري يعود إلى بلاده بعد شهرين من رحلته العلاجية في ألمانيا

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون يعود إلى الجزائر، قادماً من ألمانيا بعد استكمال العلاج من فيروس كورونا. ويوقع غداً أو بعد غد على قانون المالية لسنة 2021 ليكون ساري المفعول بداية الشهر المقبل.

  • الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون
    الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

وصل مساء اليوم الثلاثاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى الجزائر عائداً من ألمانيا بعد فترة علاج.

ووفق بيان مصالح رئاسة الجمهورية، فإن الطائرة الرئاسية الي تحمل رمز 7T-VPG حطت بمطار بوفاريك العسكري آتية من برلين وعلى متنها رئيس الجمهورية.

ويوقع غداً أو بعد غد على قانون المالية لسنة 2021 ليكون ساري المفعول بداية الشهر المقبل.

يذكر أن الرئيس الجزائري سافر إلى ألمانيا للعلاج بعد إصابته بفيروس كورونا، وكان قد خاطب الجزائريين قبل أيام وطمأنهم على حالته الصحية.

وتم نقل الرئيس تبون في 28 تشرين الأول/أكتوبر إلى ألمانيا لإجراء فحوصات طبية معمقة بناءً على توصية من طاقمه الطبي.

وأعلنت في وقت سابق مصالح رئاسة الجمهورية، عن دخول الرئيس تبون، إلى مستشفى عين النعجة العسكري من أجل العلاج.

هذا وخضع الرئيس للحجر الطوعي، قبل 4 أيام إثر اكتشاف إصابة عدد من الإطارات السامية في رئاسة الجمهورية والحكومة بكورونا.

وأعلن تبون، عن تعافيه من وباء كورونا، مشيراً إلى أنه "بعد عام من انتخابه طلب من مصالح الرئاسة التحضير لمرحلة ما بعد الدستور"، الذي صوّت الجزائريون لصالحه مطلع الشهر الماضي.