إعلام إسرائيلي: بعد تركيا.. سياح إسرائيليون يسرقون مماسح ومصابيح من فنادق دبي

أحد مدراء الفنادق في دبي يتحدث عن قيام بعض السياح الإسرائيليين بسرقة أشياء من غرف فنادق دبي مثل المماسح والتعاليق والمصابيح وغيرها.

  • السياح الإسرائلييين يسرقون من فناق دبي مصابيح وتعاليق وأشياء أخرى
    السياح الإسرائلييون يسرقون من فناق دبي مصابيح وتعاليق وأشياء أخرى

يتحدث الإعلام الإسرائيلي عن أن السيّاح الإسرائيليين يسرقون من فنادق دبي في دولة الإمارات مماسح وتعاليق، وأيضاً مصابيح إضاءة، وغيرها من الأشياء.

وقال مراسل الشؤون العربية في "القناة 13" الإسرائيلية، "يوجد هنا حملة يديرها أشخاص يعارضون الإمارات، لكن هناك جهات في دبي تقول إن هناك سرقات، وأشياء تختفي من الغرف، لكن ليس بحجم واسع، والأمر لم يتحول إلى ظاهرة، وآمل ألا يتحول. لكن المعارضين للإمارات يستخدمون ذلك عبر أفلام ينشروها".

وأضاف المراسل أن "هذه القصة التي كانت حينها في تركيا وقطر، انتشرت اليوم في العالم العربي".

  • "يديعوت أحرنوت": بعد تركيا.. سياح إسرائيليون يسرقون مماسح ومصابيح من فنادق دبي

ونقل المراسل الإسرائيلي عن صاحب أحد فنادق دبي، قوله: "أقول للإسرائيليين هنا دبي، وليس قبرص أو تركيا، في دبي كل شء مصور، وحتى حين لا يرون عناصر الشرطة فهم يرونهم".

وأضاف صاحب الفندق أن "ما جرى مؤخراً هو أنه حضر إسرائيليون إلى مطار دبي، وعند إجراء التفتيش فتحوا لهم الحقائب، وحصل أمر مخجل حقاً"، مشيراً إلى أن الأشخاص حين يأتون إلى دبي لا يحملون مكواة، ومصابيح إضاءة ثمنها 10 شيكل، لأنها ممكن أن تؤدي لاشتعال".

وتابع، "الفندق ليس خاصتي، لكن فنادق أخرى أبلغت المطار عن فقدان أشياء، وعند فتح الحقائب وجدوا مماسح ومصابيح، وغيرها من الأشياء".

وكشفت سائل إعلام إسرائيلية قبل يومين عن نقل تمثال إلى المتحف الوطني في إسطنبول، في نهاية صراعٍ قانوني استمر 4 سنوات، بعد سرقة التمثال لمدة 60 عاماً. وقبل لحظات من عرضه لبيعٍ علني في الولايات المتحدة. 

يذكر أن الإمارات والبحرين وقعتا معاً اتفاق التطبيع مع "إسرائيل" في واشنطن في 15 أيلول/سبتمبر الماضي بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبرعاية أميركية. ووقعت الإمارات و"إسرائيل" في 22 تشرين الأول/أكتوبر الماضي مذكرة تفاهم للإعفاء المتبادل من التأشيرات المسبقة بين البلدين.