إعلام إسرائيلي: السودان و"إسرائيل" سيوقعان اتفاق تطبيع خلال 3 أشهر

وسائل إعلام إسرائيلية تكشف عن أن "إسرائيل" والسودان سيوقعان اتفاقية تطبيع العلاقات خلال 3 أشهر في العاصمة الأميركية واشنطن.

  • وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين يتبادل وثيقة مع وزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم خلال اجتماعهما في العاصمة السودانية الخرطوم
    وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين مع وزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم خلال اجتماعهما في الخرطوم

نقل موقع "i24NEWS" عن وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، أمس الأربعاء، قوله إن "مسودة اتفاق السلام بين السودان و"إسرائيل" تحرز تقدماً، ومن المنتظر إجراء مراسم توقيع بين الطرفين في واشنطن خلال الأشهر الثلاثة المقبلة" في العاصمة الأميركية. 

وأشار كوهين إلى أنه التقى مع رئيس المجلس السيادي عبد الفتاح البرهان، قائلاً "تحدثنا عن قضايا الأمن والاستخبارات، وهم يفهمون أن الاستقرار الإقليمي ضروري أيضاً للاقتصاد، فلا يمكنك التحدث عن المستثمرين إذا لم يكن هناك أمن"، وفقاً للموقع ذاته.

وفي التفاصيل، كشف الوزير الإسرائيلي أن "إسرائيل والسودان سيضعان اللمسات الأخيرة لاتفاق السلام خلال مراسم في واشنطن في غضون الشهور الثلاثة المقبلة".

ورداً على سؤال حول إمكانية افتتاح سفارة لـ"إسرائيل" بالخرطوم قريباً، قال كوهين: "نحن نتحدث عن بضعة أشهر أخرى، لا يوجد موعد محدد حتى الآن"، موضحاً "الرئيس السوداني يقول بوضوح أن الاتفاق مع "إسرائيل" يصب في مصلحتهم وأنه ينوي دفعه إلى الأمام".

في وقت سابق، أفاد موقع "والاه" الإسرائيلي بأن وزير الاستخبارات إيلي كوهين زار، الاثنين، السودان واجتمع مع مسؤولين سياسيين في الدولة ورؤساء الأجهزة الأمنية والاستخبارية.

يذكر أن وزير الخزانة الأميركي في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، ستيف منوتشين، زار الخرطوم، قبل أسابيع، ووقع مع وزير القضاء السوداني نصر الدين عبد الباري على اتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، بالتزامن مع توقيع تسهيلات تمويلية لسداد متأخرات البلاد للبنك الدولي.

وكان السودان أعلن، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، موافقته على تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، وفي اليوم نفسه أعلنت واشنطن أنها قررت رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.