المتحدث باسم "طالبان" للميادين: سنواجه القوات الأجنبية إن لم تغادر

المتحدث باسم حركة "طالبان" يؤكد استعداد الحركة لقتال القوات التي تخالف ما اتفق عليه في الدوحة، ويدعو إلى "وقف العدوان على الشعب اليمني".

  • المتحدث باسم
    خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده وفد "طالبان" في طهران

قال المتحدث باسم حركة "طالبان" سهيل شاهين، خلال مؤتمر صحافي في طهران، اليوم الاثنين، إن الحركة "تتفاوض مع جميع الأطراف" في أفغانستان، مضيفاً أنها "لا تسعى لحصر السلطة في البلاد بيدها".

وبدأ وفد من "طالبان" برئاسة ملا عبد الغني برادر، بزيارة إلى طهران، قبل أيام، هي الأولى من نوعها بعد بدء مفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية والحركة. 

وأوضح شاهين أن الحركة قامت بزيارات علنية ليس لإيران فقط بل لدول أوروبية وروسيا وبعض دول المنطقة، مشيراً إلى أن زيارة دول المنطقة "ضرورة بالنسبة لنا".

وصرّح شاهين في حديث خاص للميادين بأن الحركة "جاهدت لسنوات عديدة القوات المحتلة لأفغانستان، وفي حال قرروا البقاء في بلادنا فنحن مستعدون لمواجهتهم".

ويأتي هذا التصريح، بعد يوم من نقل وكالة "رويترز" عن مسؤولين في حلف "الناتو" قولهم إن "القوات الدولية تعتزم البقاء في أفغانستان لما بعد الموعد النهائي في أيار/مايو"، وهو الموعد الذي ينبغي انسحاب جميع القوات الأجنبية فيه، حسب اتفاق الدوحة

أما بخصوص الحرب على اليمن، فأعلن المتحدث باسم "طالبان" أن الحركة على "اطلاع بما يحصل في اليمن"، مبدياً استنكاره "لما يتعرض له الشعب اليمني"، وقائلاً: "نريد حلاً سريعاً لهذا الموضوع".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد خلال استقباله وفد الحركة، أمس الأحد، استعداد بلاده لتسهيل الحوار بين "طالبان" والحكومة والفصائل الأفغانية.