الهندي للميادين: الضوء الأخضر لـ"إسرائيل" دفع الفصائل إلى التنسيق

مسؤول الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي يقول للميادين، إنه سيتم مناقشة مسألة إجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني في القاهرة، ويؤكد حرصهم على أن يكون هناك موقف فلسطيني موحد.

  • الهندي للميادين: المسألة الأساس في القاهرة هو انتخاب مجلس وطني فلسطيني
    مسؤول الدائرة السياسية في حركة الجهاد الاسلامي محمد الهندي

قال مسؤول الدائرة السياسية في حركة الجهاد الاسلامي محمد الهندي للميادين، إن "إسرائيل تصعد من بناء المستوطنات حالياً لذلك لا جدوى لأي مفاوضات"، مضيفاً أن "ترامب أعطى الضوء الأخضر لإسرائيل لتفعل ما تشاء ما دفع بالفصائل الفلسطينية للتنسيق".

وبحسب الهندي، فإن إدارة بايدن "عندها أولويات داخلية وخارجية ولهذا السبب الملف الفلسطيني مؤجل"، موضحاً أن "المسألة الأساس في حوار القاهرة هو انتخاب مجلس وطني فلسطيني يعيد بناء المؤسسات الفلسطينية".

  • الهندي للميادين: الضوء الأخضر لـ
    الهندي للميادين: إدارة بايدن "عندها أولويات داخلية وخارجية".

وأشار إلى أنه "في القاهرة ستتم مناقشة مسألة إجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني لوحده"، مؤكداً "الحرص على أن يكون هناك موقف فلسطيني موحد لأن العديدين يريدون التفلت من التزاماتهم".

كما رأى الهندي أن الفصائل الفلسطينية لديها رؤية مشابهة بالنسبة إلى موضوع المجلس الوطني الفلسطيني، قائلاً إن "الادارة الديمقراطية في واشنطن لطالما أعطت الضوء الأخضر لإسرائيل خصوصاً بمسألة الاستيطان".

  • الهندي للميادين: الضوء الأخضر لـ
    الهندي للميادين: الفصائل الفلسطينية لديها رؤية مشابهة بالنسبة إلى موضوع المجلس الوطني الفلسطيني.

وكان رئيس لجنة الانتخابات في فلسطين حنا ناصر، أكد أن "الفصائل الفلسطينية ستجتمع في القاهرة لبحث الانتخابات، وسيتم الاتفاق على ميثاق شرف بين الجميع لضمان سير العملية الانتخابية".

ويذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أصدر مرسوماً رئاسياً منتصف الشهر الماضي بتحديد موعد  الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني بالتتابع. وبموجب المرسوم ستجرى الانتخابات التشريعية بتاريخ 22 أيار/مايو 2021، والرئاسية بتاريخ 31 يوليو 2021، على أن تعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني.

وأضاف الهندي للميادين أنهم "تلقوا دعوة من موسكو لزيارتها"، لافتاً إلى أنه "عقدنا لقاء اليوم في الخارجية الروسية دام 3 ساعات".

وبدأ وفد من حركة الجهاد الاسلامي برئاسة الأمين العام زياد النخالة، زيارة رسمية إلى روسيا يجري في خلالها محادثات في الخارجية الروسية.

الحركة قالت إن الوفد سيبحث العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح الشعب الفلسطيني، وحشد الدعم الدولي لحقوقه الوطنية المشروعة وسبل مواجهة سياسات الاحتلال.

وعلمت الميادين أنه من المقرر أن يجتمع الوفد بنائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إضافة إلى عدد من المسؤولين الروس.

وكشفت مصادر فلسطينية للميادين أمس الإثنين، أن "قيادات فلسطينية زارت موسكو مؤخراً، سمعت من المسؤولين الروس كلاماً يعتبر أن حل الدولتين انتهى وأن لا إمكانية لتطبيقه على أرض الواقع".