تخت روانجي: سنرد بحزم على أي استفزاز أو تهديد صهيوني

ممثل إيران الدائم لدى الأمم المتحدة يقول في رسالة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن "إسرائيل" مؤخراً لم تكتف بتصعيد التصريحات الاستفزازية والتلويح بالحرب ضد إيران، بل نشطت في التخطيط لتنفيذ تهديداتها المعادية لإيران.

  • تخت روانجي: سنرد بحزم على أي تهديد اسرائيلي
    تخت روانجي: سنرد بحزم على أي تهديد اسرائيلي

حذر ممثل إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي من أي استفزازات تقوم بها "إسرائيل"، مؤكداً أن "إيران سترد بحزم على أي تهديد أو خطأ لهذا الكيان".

وفي رسالة بعثها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والرئيس الدوري لمجلس الأمن، قال تخت روانجي، إن "إسرائيل" مؤخراً لم تكتف بتصعيد التصريحات الاستفزازية والتلويح بالحرب ضد إيران، بل نشطت في التخطيط لتنفيذ تهديداتها المعادية لإيران.

واستعرض تخت روانجي في رسالته جانباً من التهديدات الإسرائيلية ومن بينها "التصريحات الأخيرة لرئيس الأركان الإسرائيلي في 26 كانون الثاني/ يناير، والتي كرر فيها المزاعم الواهية بشأن برنامج إيران النووي، مضيفاً أن القوات الإسرائيلية وإضافة إلى المخططات التي تمتلكها تجاه إيران فإنها تعد خططاً عملياتية لوضعها على الطاولة".

وأشار تخت روانجي إلى أن "هذه التهديدات تعد انتهاكاً صارخاً للفقرة الثانية من ميثاق الأمم المتحدة، وهذا ما يستدعي رداً مناسباً من المجتمع الدولي نظراً للتاريخ الأسود لهذا الكيان في الاعتداء على دول المنطقة".

وفي تحذيره من أي نوع من المغامرة العسكرية لـ"إسرائيل" ضد إيران، قال تخت رواني "إننا نحتفظ بحقنا الذاتي في الدفاع عن أنفسنا، وسنرد بحزم على أي استفزاز او تهديد صهيوني".

وأكّد أن على "إسرائيل" أن تتحمل وبشكل كامل المسؤولية الكاملة لنتائج ممارساته المنفلتة والخاطئة.  

كمت دعا ممثل إيران الدائم في الأمم المتحدة، مجلس الأمن الدولي "وانطلاقاً من مسؤوليته الأساسية في حفظ السلام والأمن العالمي أن يردع السياسات غير المنضبطة للكيان الإسرائيلي وتهديداته بإشعال الحروب".

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة "إسرائيل هيوم"، المقربة من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، أنه ثمة قلق كبير في "إسرائيل" من "الاستفزازات" الإيرانية برفع سقف تخصيب اليورانيوم، لكن أيضاً من الرسائل المتزايدة لإدارة بايدن حول عزمها رفع العقوبات عن إيران والعودة إلى الاتفاق النووي، والتقديرات، بحسب الصحيفة، هي أن اجتماع الكابينيت يوم الأحد المقبل، سيتناول هذه المواضيع.