الكاظمي يستقبل رئيسي ويبحثان أمن المنطقة والقضايا المشتركة

في اليوم الثالث من زيارته الرسمية إلى العراق، رئيس السلطة القضائية الإيراني يلتقي رئيس الحكومة العراقية، حيث بحثا تعزيز أمن المنطقة واستقرارها.

  • رئيس الحكومة العراقية مستقبلاً رئيس السلطة القضائية الإيراني إبراهيم رئيسي
    رئيس الحكومة العراقية مستقبلاً رئيس السلطة القضائية الإيراني إبراهيم رئيسي

أكد رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، أمس الثلاثاء، خلال استقباله رئيس السلطة القضائية الإيراني إبراهيم رئيسي أهمية العمل في كل ما من شأنه أن يعزز أمن المنطقة واستقرارها، ضمن المصالح والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك للبلدين.

وبحث الجانبان العلاقات الثنائية المشتركة، وتعزيز التعاون في المجالين القضائي والقانوني بين البلدين، فضلاً عن مناقشة عدد من المواضيع الأخرى.

وأشار الكاظمي إلى الأواصر التاريخية والجغرافية والدينية والثقافية التي تربط العراق وإيران، إضافة إلى المصالح الاستراتيجية المشتركة.

كذلك أشاد رئيس الحكومة العراقية بالعلاقة المتميزة بين العراق والجمهورية وإيران. 

من جانبه، نقل رئيس السلطة القضائية الإيراني تحيات ودعم قائد الثورة الإسلامية في إيران للشعب والدولة العراقية، متمنياً التوفيق والسداد للحكومة العراقية، وجهودها الوطنية في مكافحة الفساد، وتعزيز السيادة الوطنية ومكافحة الإرهاب.

وأكد رئيسي أمس الثلاثاء من بغداد أن المقاومة ازدادت قوة واقتداراً بعد استشهاد القائدين الشهيد الفريق قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أكثر من أي وقت مضى.

وأشار إلى أنّ امتزاج دماء قادة النصر يمثّل رمز الصلة بين العراق وإيران.

وبحث رئيسي مع نظيره العراقي تعزيز وتطوير التعاون القضائي والقانوني بين البلدين، وتمّ توقيع مذكرات تفاهم مع وزارة العدل، وهيئة النزاهة الاتحادية والمفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.

ووصل رئيسي إلى العراق الإثنين، في زيارة رسمية تستمر 3 أيام، وأكد لدى وصوله إلى مطار بغداد الدولي أنّ استشهاد سليماني والمهندس "لن يبقى من دون رد".