تبريراً للتطبيع.. البرهان: اتفاقات "أبراهام" تهدف إلى نشر قيم التسامح

خلال قمة طلابية تنظمها "إسرائيل"، رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان يشدد على أهمية دور الشباب في بناء السودان، قائلاً إن "بلاده تستشرف عهداً جديداً من الحرية والسلام والعدالة سيبنيه الشباب والطلاب".

  •  البرهان: تستشرف البلاد عهداً جديداً من الحرية والسلام والعدالة سيبنيه الشباب والطلاب
    البرهان: تستشرف البلاد عهداً جديداً من الحرية والسلام والعدالة سيبنيه الشباب والطلاب

أرجع رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان توقيع حكومته اتفاقات "إبراهيم" مع الولايات المتحدة و"إسرائيل" إلى "اقتناعها بأهمية نشر قيم التسامح والتعايش بين الشعوب بمختلف أديانهم وأعراقهم"، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وخلال مخاطبته عبر تقنية "فيديو كونفرانس" أول قمة طلابية تنظمها "إسرائيل"، ويشارك فيها طلاب سودانيون، شدد البرهان على أهمية دور الشباب في بناء السودان، قائلاً إن "بلاده تستشرف عهداً جديداً من الحرية والسلام والعدالة سيبنيه الشباب والطلاب".

وينظم طلاب إسرائيليون "قمة إسرائيل"، وهي حركة دولية مخصصة للنقاش في حرم الجامعات بين "إسرائيل" وطلاب وشباب العالم، وتستهدف الطلاب غير المنتسبين للحرم الجامعي الإسرائيلي، ويشارك فيها متحدثون عالميون، وترافقها معارض مهنية وفرص للتبادل الأكاديمي،  وترعاها جامعتا هارفارد وكولومبيا الشهيرتان.

وشارك في قمة هذا العام، والتي عقدت خلال الفترة 7/ 11 شباط/فبراير الحالي، عدد من الشخصيات السياسية، بينهم رئيسة جورجيا سالومي زورابيشيفيلي، ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورؤساء سابقون، وعدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي، وعلماء وأستاذة جامعات، وأبرزهم المدير التنفيذي لشركة "موديرنا" صانعة لقاح كورونا، ومديرين في وسائط التواصل الاجتماعي.

طلاب سوادنيون يشاركون لأول مرة

وللمرة الأولى في تاريخ السودان، يشارك طلاب وشباب سودانيون في مثل هذا التجمع الإسرائيلي، إلى جانب طلاب من دول عربية وإسلامية. ولم يحدد البرهان أو السلطات السودانية كيفية اختيار هؤلاء الطلاب أو عددهم، أو أشكال مشاركتهم، واكتفى إعلام مجلس السيادة بالقول إن القمة نظمها طلاب جامعيون.

ومطلع الشهر الحالي، علق وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين على زيارة الوفد الإسرائيلي السودان، إنّ اللقاء ضم وفداً رسمياً باسم وزير الاستخبارات ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ومجلس الأمن القومي. 

وعن الجانب الاستخباري لزيارته للسودان، قال كوهين: "لقد وقعنا على مذكرة تفاهم في المجال الأمني والاستخباري. هم يرون أن الاستقرار الإقليمي آخذ بالازدياد وهذه مصلحة مشتركة للطرفين".