لافروف سيناقش مع بيدرسون عملية التسوية السياسية في سوريا

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سيجتمع مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غير بيدرسون لمناقشة عملية التسوية السياسية في سوريا.

  • لافروف سيناقش مع بيدرسون عملية التسوية السياسية في سوريا
    سيتم خلال الاجتماع مناقشة قضايا التسوية السياسية في إطار عمل اللجنة الدستورية في جنيف.

أفادت وزارة الخارجية الروسية، أن وزير الخارجية سيرغي لافروف سيناقش يوم الخميس خلال اجتماع مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا غير بيدرسون عملية التسوية السياسية للوضع في هذا البلد.

الخارجية الروسية ذكرت اليوم الاثنين أنه "في 18 شباط/فبراير، سيلتقي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا غير بيدرسون".

وأشارت الخارجية إلى أنه "سيتم خلال الاجتماع مناقشة قضايا التسوية السياسية في إطار عمل اللجنة الدستورية في جنيف، ونتائج الاجتماع الدولي حول سوريا الذي سيعقد في سوتشي يومي 17 و18 شباط/ فبراير".

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي، فشل مطلع الشهر الحالي في الاتّفاق على بيان مشترك بشأن سوريا، وذلك في ختام نهار من المفاوضات تميزّ بدعوة المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن الأسرة الدولية إلى تخطّي انقساماتها لإحياء العملية السياسية المتوقفة فيه، بحسب مصادر  دبلوماسية.

وكان موفد الأمم المتّحدة الخاص إلى سوريا حضّ أعضاء مجلس الأمن الدولي على توحيد موقفهم لكسر الجمود المسيطر على الملف السوري، وذلك خلال جلسة مغلقة أقرّ فيها بـ"فشل المسار السياسي"، وفق ما أفاد دبلوماسيون.

واعتبر بيدرسون أن هناك "ضرورة لاعتماد دبلوماسية دولية بنّاءة بشأن سوريا، من دون ذلك، تبقى قليلة احتمالات تحقيق تقدم فعلي على المسار الدستوري".

وعادة ما تكون جلسة مجلس الأمن الشهرية لبحث الملف السوري مفتوحة، لكن بعد فشل اجتماع اللجنة الدستورية الأخير في جنيف في 29 كانون الثاني/يناير الماضي، تقّرر جعل جلسة مجلس الأمن مغلقة.