واشنطن تدعو صنعاء إلى وقف الهجوم على مأرب

وزارة الخارجية الأميركية تدعو قوات حكومة صنعاء إلى وقف الزحف نحو مأرب والعودة إلى المفاوضات والعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

  • واشنطن تدعو صنعاء إلى وقف الهجوم على مأرب
    واشنطن تدعو صنعاء إلى وقف الهجوم على مأرب

كشف المبعوث الأميركي الخاص إلى اليمن تيموثي ليندركينغ أن واشنطن تستخدم "بشكل نشط" قنوات خلفيّة للتواصل مع حركة أنصار الله.

في وقت دعت فيه وزارة الخارجية الأميركية قوات حكومة صنعاء إلى وقف الزحف نحو مأرب والعودة إلى المفاوضات والعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، على حدِّ تعبيرِها.

كما أعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أن الإدارة الجديدة، تعمل بجهد لمحاولة إنهاء الحرب المروعة في اليمن  التي ساهمت في أسوأ أزمة إنسانية.
 

بالتزامن، رد عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم  على دعوة واشنطن بأن عليها اتخاذ قرار وقف العدوان وفك الحصار.

وقال الخبير العسكري والاستراتيجي في صنعاء العقيد مجيب شمسان للميادين إن قرار الحرب على اليمن قرار أميركي، وإن الحديث الأميركي عن السلام ليس إلا محاولة للحفاظ على المنطقة وثرواتها لصالحهم.

كما شدّد على أنّ تحرير محافظة مأرب قرار سيادي لا رجعة عنه.

هذا ورد رئيس الوفد المفاوض لحكومة صنعاء، محمد عبد السلام، على دعوة الخارجية الأميركية بإيقاف العمليات العسكرية وخاصة في محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، قائلاً " أنصار الله مستعدة للتعاطي الإيجابي مع أي مبادرات أو عملية سياسية من شأنها إحلال السلام في البلاد".

أما القيادي في حركة أنصار الله محمد علي الحوثي أكّد أن وضع حقوق الإنسان في الولايات المتحدة يثير القلق.

الحوثي وفي تغريدة على تويتر أعرب عن قلقه بعد إلقاء القبض على طلاب يمنيّين بتهمة الانتماء لأنصار الله وعدم الإفراج عنهم لمواصلة دراساتهم الجامعية حتى الآن.