مقتل قيادي في "داعش" بعملية لـ"الحشد" والجيش شمال بغداد

قيادة عمليات بغداد للحشد الشعبي تعلن مقتل ما يسمى بـ"والي الطارمية والمفتي الشرعي" في تنظيم "داعش" في كمين محكم شمال بغداد مع الجيش العراقي.

  • قوة مشتركة من الجيش العراقي والحشد الشعبي تنفذ عملية مداهمة في بساتين الطابي بقضاء الطارمية
    قوة مشتركة من الجيش العراقي والحشد الشعبي تنفذ عملية مداهمة في بساتين الطابي بقضاء الطارمية

أعلنت قيادة عمليات بغداد للحشد الشعبي مقتل ما يسمى بـ"والي الطارمية والمفتي الشرعي" في تنظيم "داعش"، في كمين محكم شمال بغداد.

وأفادت خلية الإعلام الأمني في العراق بأن" قوة مشتركة من الفرقة السادسة بالجيش العراقي والحشد الشعبي نفذت عملية مداهمة في بساتين الطابي بقضاء الطارمية شمالي العاصمة بغداد،  واشتبكت مع مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم "داعش"، وتمكنت من قتل 5 منهم. 

ووفق الخلية، فقد أسفرت العملية عن استشهاد 3 من الحشد الشعبي وإصابة أكثر من 7 عناصر من الجيش العراقي، مشيرة إلى استمرار عملية البحث والتفتيش في المنطقة.

وتستمر عمليات الحشد والقوات الأمنية في العراق لملاحقة فلول "داعش"، وكان آخرها عملية أمنية واسعة في مناطق "نفط خانة" التابعة لقضاء خانْقِين شرق محافظة ديالى في 3 شباط/فبراير.

هذا وأعلن رئيس الوزراء العراقيّ مصطفى الكاظمي في 2 شباط/فبراير، القضاء على قائد جنوب العراق في داعش، أبو حسن الغريباوي وغانم صباح المسؤول عن نقل الانتحاريين وعدد من مسلّحي التنظيم. 

وكان الكاظمي أعلن في وقت سابق القضاء على القيادي الداعشي، أبو ياسر العيساوي، في عملية استخبارية نوعية.