ماذا يحمل البابا فرنسيس في حقيبته الشخصية؟

يحرص بابا الفاتيكان فرنسيس الأول على حمل حقيبته الخاصة بنفسه في أسفاره.. فماذا يوجد في الحقيبة التي يحملها؟

  • يحرص البابا فرنسيس على حمل حقيبته الخاصة بنفسه في أسفاره خارج الفاتيكان
    يحرص البابا فرنسيس على حمل حقيبته الخاصة بنفسه في أسفاره خارج الفاتيكان

ماذا يوجد في الحقيبه التي يحرص بابا الفاتيكان فرنسيس الأول على حملها بنفسه في أسفاره؟ أسئلة يطرحها المتابعون للبابا خلال الرحلات التي يقوم بها خارج الفاتيكان.

يحرص بابا الفاتيكان خلال أسفاره على حمل حقيبته الخاصة، الأمر الذي يلفت بعض المراقبين عن أسباب حرصه على حملها بنفسه.

فخلال زيارته السابقة إلى الفلبين، سئل البابا عن سر حمله للحقيبة، فأجاب أن "الحقيبة ليس فيها رموز القنبلة النووية لدولة الفاتيكان، إنها تحوي فقط موس حلاقة، كتاب شعر، كتاب قراءة في أوقات الفراغ، وأيضاً كتاباً للأم تريزا الراحلة".

وأضاف البابا أن "هذا أمر طبيعي.. لكن يجب أن نكون طبيعيين، وأن نعتاد على الحياة الطبيعية".

يأتي ذلك فيما يقوم البابا بزيارة تاريخية إلى العراق، لثلاثة أيام بدأها أمس الجمعة، حاملاً رسالة تضامن إلى المسيحيين هناك، وساعياً إلى تعزيز تواصله مع المسلمين.

وزار البابا اليوم السبت النجف الأشرف جنوب العراق، والتقى المرجع الديني السيد علي السيستاني.

وفور هبوط طائرة البابا فرنسيس في مطار بغداد يوم أمس، استقبله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي. ثم  توجه البابا إلى قصر بغداد وكان في استقباله الرئيس العراقي برهم صالح.

وخلال زيارته للعراق، سيستكمل البابا سفره إلى المدن العراقية غداً الأحد ضمن وفق جدول زيارته للبلاد.