فعاليات شمال سوريا تطالب بطرد الاحتلالين التركي والأميركي

في الذكرى الثالثة لعملية "غصن الزيتون" التركية، أهالي عفرين بريف حلب والقامشلي بريف الحسكة يطالبون "بطرد قوات الاحتلالين الأميركي والتركي وأدواتهما العميلة" من سوريا.

  • أهالي عفرين يطالبون برحيل الاحتلال التركي (أرشيف)
    أهالي عفرين يطالبون برحيل الاحتلال التركي (أرشيف)

شارك مئات الأهالي من قرى وبلدات شمال سوريا في مسيرات احتجاجية لمناسبة الذكرى الثالثة للعملية العسكرية التركية المسمّاة "غصن الزيتون"، والتي أدت لسيطرة الاحتلال التركي والميليشيات التابعة له على مدينة عفرين شمال حلب. 

وندد المتظاهرون بالصمت الدولي حيال الانتهاكات التركية لأرضهم، وحملوا صورًا لأشخاص قتلوا على يد القوات التركية وحلفائها، فضلاً عن لافتات كتب عليها "كفى احتلالاً لأراضينا".

وبحسب المرصد السوري المعارض فقد خرجت المظاهرات في كل من: الحسكة والقامشلي والمالكية والدرباسية وتل تمر ومعبدة والشدادي والهول. 

ملتقى قبيلة طي: دعم خيار المقاومة الشعبية لتحرير الأرض

  • أهالي القامشلي يدعون لطرد قوات الاحتلالين الأميركي ويؤكد على دعم الاستحقاق الرئاسي (سانا)
    أهالي القامشلي يدعون لطرد قوات الاحتلالين الأميركي ويؤكدون على دعم الاستحقاق الرئاسي (سانا)

بالتزامن، دعا المشاركون في "ملتقى قبيلة طي" الذي أقيم في مدينة القامشلي بريف الحسكة إلى "طرد قوات الاحتلالين الأميركي والتركي وأدواتهما العميلة على الأرض السورية"، مجددين في الوقت ذاته "التأكيد على دعمهم الاستحقاق الرئاسي".

كما أكد الملتقى الذي عقد بحضور وجهاء وشيوخ عشائر من قبيلة طي دعم "خيار المقاومة الشعبية لطرد كل وجود أجنبي غير شرعي يقوم بنهب الثروات وسرقة المحاصيل الزراعية بهدف التأثير على عزيمة الشعب السوري في مناطق الجزيرة".

وشدد على "الوقوف خلف الجيش العربي السوري حتى تحرير كل شبر من تراب سوريا".

يشار إلى أن تركيا أطلقت عملية "غصن الزيتون" في 20 كانون الثاني/يناير 2018، ومنذ ذلك الحين تنفذ قواتها مئات الغارات، وتقوم بعمليات نهب وخطف.

ومؤخراً، أفاد مراسل الميادين بأن المدفعية التركية قصفت قرى كشتعار وأبين في ريف حلب الشمالي عقب تعرض عفرين للقصف، مضيفاً أن "صواريخ مجهولة المصدر استهدت مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي".