مقتل 27 مسلحاً من "داعش" في عملية "الأسد المُتأهب" بالموصل

في إطار عملية "الأسد المتأهب" التي استمرت قرابة أسبوعين، اللواء يحيى رسول الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يقول إن القوات العراقية تمكنت من قتل 27 من عناصر تنظيم داعش.

  • مقتل 27  مسلحاً من
    القوات العراقية تمكنت من قتل 27 من عناصر تنظيم داعش

أعلن الجيش العراقي، اليوم الأربعاء، مقتل 27 مسلحاً في تنظيم داعش خلال عملية عسكرية دامت 14 يوماً بمنطقة جبلية وعرة شمالي البلاد.

وفي التفاصيل، صرح اللواء يحيى رسول، الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية بأن القوات العراقية تمكنت من قتل 27 من عناصر تنظيم داعش في إطار عملية عسكرية استمرت أسبوعين، استهدفت عناصر داعش في سلسلة جبال حمرين جنوب شرقي الموصل 400/كم شمالي بغداد.

فيما "لم يتسن معرفة عدد القتلى الذين طُمرت جُثثهم تحت الصخور الجبيلة"، وفق رسول.

وقال في بيان صحفي، إن "قوات مكافحة الإرهاب بالتعاون مع الطيران العراقي وطيران التحالف الدولي نفذت منذ التاسع من الشهر الجاري عملية "الأسد المُتاهب" في سلسلة جبال مخمور جنوب شرقي مدينة الموصل، استهدفت بقايا عصابات داعش".

كذلك، أشار رسول إلى "الاستعانة بقناصين من جهاز مكافحة الإرهاب للتصدي للتنظيم في مداخل ومخارج الكهوف والأوكار في المناطق الشاهقة من جبال مخمور، والتي لا يمكن الوصول إليها بالعجلات العسكرية".

وذكر أن "طيران الجيش العراقي والتحالُف الدولي نفذ 312 ضربة جوية، كان لها دور مهم في تدمير 120 كهفاً وموقعاً تسببت بقتلهم وهروبهم بعد انهيارها عليهم".

وكانت قوات الحشد الشعبي أعلنت الخميس الماضي، العثور على صواريخ كانت معدّة لشنّ هجمات في شهر رمضان تحت عنوان "غزوة الفتح الجديد".

وتواصل قوات الحشد الشعبي تقدمها بعملية "ثأر الشهداء" لملاحقة بقايا فلول تنظيم "داعش" في مناطق جنوب غرب كركوك.

يذكر أن العراق أعلن النصر على "داعش" عام 2017، باستعادة كامل أراضيه منه، لكن خلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات المسلحين، لا سيما بالمنطقة بين محافظات كركوك وصلاح الدين وديالى.